ليس يابانيًا.. تعرف على تاريخ السوشي

08:24 م الثلاثاء 02 يوليه 2019
 ليس يابانيًا.. تعرف على تاريخ السوشي

اكلات

كتبت - لمياء يسري:

لاقى السوشي انتشارًا واسعًا في جميع أنحاء العالم، إلا أن الطريقة التي نعرفها اليوم لا تشبه الطريقة التقليدية الأصلية لهذا الطبق الياباني الشهير.

ويتكون طبق السوشي من السمك النئ مع الأرز مع النوري الملفوف أو الأعشاب البحرية.

وعلى عكس ما يظن الكثيرين فإن إعداد السوشي معقد بشكل كبير، فجودته تعتمد على طريقة تقطيع السمك ونضارته ومصدره، وأصل الأرز وكيفيه تتبيله وإعداده، ونوع الخل والسكر المستخدمين في الطعام.

ويعتبر السوشي الذي يتناوله الكثير منا اليوم مختلف تمامًا عما كان عليه منذ قرون طويلة، فلم يكن الأرز قديمًا يستخدم للأكل ولكن للحفاظ على الأسماء فقط.

يقول الشيف، هونج كونج كازوناري المختص في طهي السوشي، "إن أصول السوشي ليست يابانية، ومع ذلك فإن طوكيو لديها خبرة تفوق 20 عامًا في إعداد أطباق السوشي".

وتابع كازوناري: "إن مزج الأرز مع السمك ظهر في القرن الثالث في منطقة نهر الميكونج جنوب شرق أسيا، وهي الأن تايلند وفيتنام وميانمار ولاوس وكمبوديا".

وأضح: "أن الناس في تلك المناطق كانوا يصطادون الكثير من الأسماك، ونظرًا لطبيعة المناخ الحار هناك فكان عليهم حفظ الأسماك بطريقة تمنعه من التعفن، فكان الأرز المخلوط بالملح هو المستخدم لهذه المهمة للحفاظ على السمك طازجًا"

وكان الناس حينها ينظفون الأسماك ثم يلفونها في خليط من الملح والأرز لعدة أشهر للحفاظ على السمك، ثم يتخلصون من الأرز قبل الأكل إذ يصبح مالحًا جدًا لا يمكن تناوله.

ومع بداية القرن الـ12 الميلادي، انتقلت هذه الطريقة في حفظ الأسماك إلى الصين ثم إلى اليابان وكان يسمى حينها ناريزوشي، وبحلول القرن الـ16 أصبح الخل بديلاً عن الملح في عملية الحفظ، وكانت خطوة كبيرة وظهر معها اسم "سوشي" الذي نعرفه إلى اليوم، وكان حينها يعني الأرز المخلل.

ويضيف الشيف، "يمكننا نقع الأسماك في الخل لبضع ساعات أو ليلة واحدة مقارنة ب 6 أشهر أو سنة مع الملح ومع ظهور الثلج كانت ثورة أخرى في طهي السوشي".

ويحافظ الثلج على الأسماك طازجة تمامًا ويمكنك حينها أكل الأرز معه بسهولة، لا تحتاج سوى الصلصة لتحضير طبق السوشي الذي تتناوله.

ويقول جيمس فراري، درس تاريخ الطعام اليابني لمدة 12 عام، "إن المطبخ الياباني شهد تنوعاً كبيرة في الطعام خاصة في الجزء الغربي من الدولة، الذي تميز بالأطباق المميزة، وفي عام 1930 شهدت اليابان أطباق السوشي مع البيف والخضراوات.

وانتقل السوشي من المطبخ الياباني إلى جميع أنحاء العالم وأصبح طبقًا مميزًا يتناوله الكثيرين، ولاقى شهرة وتوجدًا في المطبخ الأمريكي كذلك.

وشهدت الولايات المتحدة أول مطعم سوشي باسم "سوكي ياكي"، والذي لاقى شهرة واسعة لدى الكثيرين لغرابة الأطعمة المقدمة هناك، وكانت النساء يقدمن الأطعمة مرتدين زي الكيمونو.

وظهر السوشي لأول مرة في ولاية لوس أنجلوس عام 1970، وشهد انتشارًا كبيرًا بين الناس خاصة من المشاهير الذي احتفلوا بهذه الثقافة الجديدة من الطعام، وظهرت في فيلم عام 1980م وهو "نادي الإفطار

إعلان

إعلان