• عمرها 300 سنة.. حلويات واجاشي اليابانية تتذوقها بالحواس الخمس (صور)

    11:30 م الثلاثاء 19 مارس 2019

    كتب- معتز حسن:

    تحافظ دائمًا المجتمعات على عاداتها وثقافتها المورثة من خلال انتقالها عبر الأجيال المختلفة، ولعل الشعب الياباني من أكثر الشعوب التي تحافظ على تراثها، ووصفة صناعة حلويات واجاشي أحد تلك العادات اليابانية المعروفة منذ ما يقرب من 300 عام والتي تصنع حتى يومنا هذا.

    تعتبر حلويات واجاشي التي تنتج في كانازاوا هي أشهر الأطعمة اليابانية التقليدية وظهرت في عصر الإيدو (1603-1868) والتي من طقوسها تقديمها مع الشاي، وهي لها مذاق خاص ومميز غاية الروعة، ومع مرور الوقت، وكانت حلويات واجاشي حكرًا على السادة والأغنياء في المجتمع الياباني، ومع مرور الوقت أصبحت واجاشي جزءا من عادات وثقافة عامة الشعب، ويتم الاستعانة بها للاحتفال بالفصول الأربعة والفعاليات المهمة- وفق ما نشره موقع "Nippon".

    وأهم ما يميز هذه الحلويات أن لكل قطعة منفردة منها لون ورائحة وشكل وملمس ومذاق خاص، فهي تصنع بحرفية غاية الاتقان، لذا يتم تسمية كل قطعة باسم مختلف، وكما هو شائع في اليابان فهي يتم تذوقها بالحواس الخمس، كذلك حسب المعتقد السائد فهي تجلب البهجة للعين عند رؤيتها.

    لذا فهناك عدد من الصناع الماهرين المخصصين لصناعتها، الذين يعتمدون على أواني وأدوات مميزة وفاخرة، لذا فالأمر ليس مجرد طهي، فهم يعتبرون صناعتها عملًا فنيًا.

    وظهرت لأول مرة في عام 1700 في كيوتو، ومن ثم انتقل هذا النوع الجديد من الحلويات إلى إيدو ومن هناك إلى البلدات المحيطة، وفي كانازاوا تم تحويل حلويات كيوتو الفاخرة تلك إلى نسخة محلية أصلية من الواجاشي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان