دار الإفتاء: 7 علامات لليلة القدر

11:09 ص الأربعاء 08 يوليه 2015
دار الإفتاء: 7 علامات لليلة القدر

دار الإفتاء: 7 علامات لليلة القدر

قال الدكتور مجدي عاشور - المستشار العلمي لمفتي الجمهورية - إن ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان لما ثبت عن عائشةَ - رضِيَ اللهُ عنها - قالتْ: كان رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّمَ- يُجاوِر في العَشْر الأواخِر من رمضانَ، ويقول: "تَحرُّوا ليلةَ القَدْر في الوتر من العَشْر الأواخِر من رمضانَ" رواه البخاري.

وأوضح عاشور - خلال لقائه ببرنامج "فتاوى الناس" المذاع على فضائية "الناس" - أن لليلة القدر علامات كثيرة منها: أن يحدث سكون في النفس، وتقبل على الله عز وجل، وتكون السماء صافية، واعتدال حرارة الرياح، ولا ينزل فيها النيازك والشهب، وأن توفق بها بدعاء لم تقله من قبل، وفي الصباح تجد الشمس لا شعاع لها وظلها خفيف.

أما عن موعدها فقال عاشور إن المعتبر شرعاً وقدراً اختلاف المطالع بما يعني اختلاف بدايات الشهور العربية، منوهًا بأن ليلة القدر قد تكون في بلد ما يوم 23 رمضان وعندنا في مصر 22 مثلاً.

وأوضح أنه لأهل كل مطلع ليلة للقدر مختصة بهم يشاركهم غيرهم في جزء منها وتنتهي عند طلوع الفجر عندهم وقد تستمر عند أهل مطلع آخر حتى طلوع الفجر عندهم، يذكر أن العلماء قالوا: إن أقصى مدار للشمس هو أربع وعشرون ساعة، فربما استمرت ليلة القدر في الأرض كلها أربعاً وعشرين ساعة، ليس لأهل كل مطلع إلا قدر الليل عندهم.

إعلان

إعلان