بالصور| في ذكرى رحيلها.. فيلم قدمته أمينة رزق وأعادته فاتن حمامة ونجلاء فتحي

05:36 م الإثنين 24 أغسطس 2020

كتبت- منى الموجي:

صاحبة رصيد ضخم من الأعمال السينمائية والتليفزيونية والمسرحية، لُقبت بـ"راهبة الفن"، خاصة بعد أن وهبته حياتها، مفضلة أن يكون هو الحبيب الأخير، حتى وإن حاول سهم "كيوبيد" أن يخترق قلبها مرات، لكن دائمًا ما كانت تجعل التمثيل قبل كل شيء، هي الفنانة القديرة الراحلة أمينة رزق، التي غادرت عالمنا في مثل هذا اليوم 24 أغسطس قبل 17 عامًا.

في ذكراها نستعرض حكاية الفيلم الذي قدمته، وأعادته الفنانة فاتن حمامة، وبعدها بسنوات لعبت نفس الدور الفنانة نجلاء فتحي، وحمل في كل مرة اسما مختلفا مع بعض التغييرات البسيطة.

1940

تحت اسم "قلب المرأة" قدمت أمينة رزق عام 1940 دور "خيرية" التي تُصدم في قريبها الذي كان بمثابة خطيبها، بعدما تركها لعلمه بأن أسرتها فقدت ثروتها، وحفاظًا على كبريائها تعلن خطبتها من شاب آخر لا تحبه، لكن مع الوقت تكتشف أنه الرجل الذي يجب أن تُكمل حياتها معه.

الاختلاف في هذا الفيلم أن خيرية كانت تعيش مع والدتها وشقيقها، عكس الفيلمين الآخرين، فيهما تم استبدال دور الأم بالأب.

"قلب المرأة" تأليف وإخراج توجو مزراحي، بطولة أمينة رزق، سليمان نجيب، أنور وجدي، دولت أبيض، عقيلة راتب.

1954

بعد 14 عامًا أعاد المخرج هنري بركات تقديم نفس القصة، واختار لدور البطلة الفنانة فاتن حمامة.

شارك في بطولة الفيلم: يحيى شاهين، رشدي أباظة، زهرة العلا، سراج منير، شكري سرحان وشريفة ماهر.

1972

كان للسينما موعد مع نفس القصة لكن هذه المرة بتوقيع مخرج الروائع "حسن الإمام"، عام 1972، والذي اختار أن تجسد الفنانة نجلاء فتحي دور البطولة.

"حب وكبرياء" بطولة محمود ياسين، حسين فهمي، سمير صبري، عماد حمدي، مديحة كامل، مديحة سالم.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 106230

    عدد المصابين

  • 98713

    عدد المتعافين

  • 6176

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 41992013

    عدد المصابين

  • 31184544

    عدد المتعافين

  • 1142731

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي