صفا الجميل.. "ملك جمال الوحشين" وقع في غرام أسمهان واكتشفه عبد الوهاب

01:20 م الخميس 07 فبراير 2019

كتبت- منال الجيوشي:

في 7 فبراير 1907، ولد الفنان صفا الجميل، الذي عرفه الجمهور نظرًا لملامحه المميزة، التي أهلته لتقديم نوعية معينة من الأدوار.

وعلى الرغم من اعتقاد البعض أنه كان "معاق ذهنيا"، إلا إنه لم يكن كذلك، حتى أنه سخر ذات مرة من ملامحه، قائلًا "يمكن يعملوا مسابقة ملك جمال الوحشين وآخد اللقب".

اكتشفه موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، وقدمه لأول مرة للسينما عام 1938، في فيلمه الشهير "يحيا الحب"، وفي الكواليس وقع في غرام المطربة ليلى مراد بطلة العمل.

وقال الناقد محمود قاسم في تصريح لمصراوي، أن "عبدالوهاب" كان يرى أن "صفا" هو تميمة حظه، حتى أنه كان يطلب منه الحضور للاستوديو في بعض الأحيان، لأنه "يستبشر" بوجوده جانبه، وهكذا كان يعتقد الفنان الكبير أنور وجدي، والشاعر الكبير صالح جودت.

ووقع "صفا" أيضا في غرام الفنانة أسمهان، واعتقد أنها تبادله الحب، نظرًا لكونها تعاملها معاملة طيبة، وبسبب حرصها على وجوده بجوارها في البلاتوه طيلة الوقت.

قدم صفا الجميل في السينما 17 فيلما، فهو "نوفل" في فيلم "شباك حبيبي"، و"حرنكش" ابن زينات صدقي بفيلم "دهب"، و"عبدالله" الطالب الذي يغني احتفالا بزيارة السلطان في فيلم "سلامة في خير"، وغيرها من الأعمال.

يعتبر فيلم "مطلوب أرملة" هو آخر أعمال صفا الجميل، وعرض الفيلم عام 1965، وفي 27 يونيو 1966، رحل صفا
الجميل عن عالمنا عن عمر يناهز 59 عاما.

إعلان

إعلان

إعلان