نجوى فؤاد: "المهندس" استحق لقب أستاذ وكان كريما للغاية

10:00 ص الأربعاء 19 سبتمبر 2018
نجوى فؤاد: "المهندس" استحق لقب أستاذ وكان كريما للغاية

كتبت – منال الجيوشي:

قالت الفنانة نجوى فؤاد، إن النجم الراحل فؤاد المهندس من "أحلى" الفنانين الذين قابلتهم وعملت معهم، فقد جمعهما عدد كبير من الأعمال، أبرزها "المليونير المزيف"، "أجازة غرام"، "الراجل ده هيجنني".

وتابعت فؤاد في تصريحات خاصة لمصراوي، إن فؤاد المهندس استحق عن جدارة لقب أستاذ، فهو فنان عظيم شكلا وموضوعا.

وأضافت: "فؤاد وشويكار حاجة مش هتتكرر تاني، هي كانت بتوجهني، والمهندس كان بيعلمني، ومعتقدش إني قابلت أو هقابل ناس زيهم، كان حبهم من القلب، معندهمش غيرة وعشت معاهم أحلى كواليس".

وأشارت إلى إنها كانت "تعتبر" شويكار شقيقتها الكبرى، وفي العصر الذهبي للسينما، لم تجد الغيرة طريقا لقلوب النجمات، وانعكس هذا على السينما فكانت في أوجها.

وعن تعامله داخل الكواليس، قالت: "فؤاد المهندس كان راجل عسل، لا يعرف شتيمة أو نرفزة أو غيرة، وكان كريم جدا مع العمال ومع زمايله، كان يدخل الاستوديو يملأه ضحك وبهجة وخفة دم".

وعن موقف لا تنساه للفنان الكبير فؤاد المهندس، قالت إنه أثناء تصوير فيلم "المليونير المزيف" قدم المهندس شخصيتين، أحدهما لرجل عادي، والآخر قادم من المكسيك، وكانت المشاهد تجمع بينها وبين "المكسيكي"، ولم تفهم محتوى الفيلم، وحفظت مشاهدها فقط، وأثناء التصوير تعاملت مع "الديالوج" دون أن تعلم باقي المشاهد، فطلب "المهندس" وقف التصوير.

وتابعت: "لقيته أخدني الأوضة، وقعد يفهمني السيناريو من الألف للياء، قعد ساعة يشرحلي وهو مش مضطر يعمل كدة، لأن أصلا مفيش حد بيعمل كدة، بس ده الأستاذ، وهو كان بيقف مع الصغير قبل الكبير، عشان كدة فؤاد المهندس لسه عايش جوه قلوب الناس كلها".

إعلان

إعلان

إعلان