• في ذكرى ميلادها.. صور نادرة لأمينة رزق من مرحلة المراهقة والشباب

    10:22 ص السبت 15 أبريل 2017

    كتبت- منى الموجي:

    تمر اليوم 15 أبريل الذكرى الـ107 على ميلاد أشهر أمهات السينما المصرية، التي عاشت راهبة في محراب الفن، وفضلته عن الزواج، هي الفنانة الكبيرة أمينة رزق.

    يترسخ في أذهان الكثيرين عن أمينة أنها أشهر الفنانات اللائي قدمن دور الأم في السينما المصرية، بل يضعها الجميع في المرتبة الأول كأنجح من قدمن الدور، وبعدها تأتي باقي الفنانات، لكنها شأن أي فنانة أخرى قدمت أدوارا مختلفة على خشبة المسرح في فرقة "عميد المسرح العربي" الفنان يوسف وهبي، وفي بداية مشوارها السينمائي.

    أدوار أمينة الأولى كانت متنوعة، على عكس ما يعتقد البعض، فهي الفتاة الفقيرة التي تضطرها الظروف لتصبح غانية تبيع جسدها حتى تضمن توفير المال اللازم لابنتها، في فيلم "البؤساء"، وهي الفتاة الثرية التي تقع في حب ابن عمها ولكنه يتركها فتفكر في الانتقام منه بالزواج من أول من يطرق بابها، لتكتشف أنها أخطأت في حق زوجها الذي يحبها، ولا يستحق منها ذلك، في فيلم "قلب المرأة"، وهي نفس القصة التي قدمتها الفنانة فاتن حمامة فيما بعد في فيلم حمل عنوان "إرحم دموعي"، وبعدهما بسنوات قدمتها الفنانة نجلاء فتحي تحت اسم "حب وكبرياء".

    وفي ذكرى ميلاد أمينة رزق، التي ولدت عام 1910، وتوفيت في 24 أغسطس عام 2003، ننشر لها صور نادرة من مراهقتها وشبابها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان