فيديو.. "أسرار صناعة العصائر الرمضانية" خلال جولة "مصراوي" في بنها

04:34 م السبت 01 مايو 2021

القليوبية - أسامة علاء الدين:

في شهر رمضان يقبل الصائمون على شرب العصائر بأنواعها، وفي محافظة القليوبية، وتحديدا مدينة بنها، يمثل العصير مكونًا أساسيًا على مائدة الإفطار ببنها فلا تخلو مائدة من وجود مشروب أو أكثر على الإفطار والسحور.

"مصراوي" تجول في منطقة التمثال أقدم وأكبر المناطق التاريخية ببنها، حيث يقع محل عصائر من أقدم المحلات بالمدينة، يرجع عمره إلى أكثر من 30 عاما، تمتلكه أقدم العائلات في تلك الصناعة، وهم "أولاد أبو رزق"، حيث نقل "مصراوي" أسرار صنعة العصائر الرمضانية والتي يمتازون بها عن غيرهم.

"احنا ماشيين ببركة هذا الشهر الكريم والعصائر في الشهر المفترج بيبقى ليها نكهة تانية"، هكذا بدأ "عصام"، 55 عاما، حديثه لمصراوي، مشيرا إلى أنه يعمل في تلك المهنة منذ 35 عامًا، موضحا أن حبه للمهنة هو ما دفعه للاستمرار بها، قائلا "احنا بنروي ظمأ العطشان ودي ثوابها عند ربنا عظيم وكبير".

تابع عصام، يظل الإقبال الأكبر على عصير التمر، ويتراوح السعر بين 5 جنيهات للكوب و10 جنيهات، وزجاجة رمضان بها 3 أكواب بسعر 10 جنيهات، والإقبال أيضا على عصائر القصب والعرق سوس وجميع المشروبات الأخرى".

وأضاف "عصام"، يأتي إلينا زبائن من كل مكان، بالإضافة إلى الجنسيات الأخرى مثل "السوريين والصينيين"، بحكم عملهم في معارض الملابس بالقرب من المحل، حيث يتهافتون على شراء العصير بأشكاله وألوانه المختلفة.

وأوضح "عصام" أن يومه يبدأ بعد صلاة الفجر حيث يقوم هو والعمال بإعداد العصائر عن طريق غلي التمر الهندي وتصفيته وإضافة الكركدية له حتى يحصل على الصبغة الجيدة والمذاق الجيد، كما يقوم أيضا بإعداد وتصفية مشروب العرق السوس بعد تخميره، ثم يبدأ عملهم بالبيع من العاشرة صباحا وحتى بعد صلاة العشاء يوميًا.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
755

إصابات اليوم

39

وفيات اليوم

653

متعافون اليوم

271047

إجمالي الإصابات

15510

إجمالي الوفيات

199285

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي