من كنوز القاهرة الإسلامية.. جولة مصورة بالمسجد الطولوني

01:42 م الجمعة 24 أبريل 2020

تصوير- جلال المسرى
كتبت - سماح محمد:

تعرف القاهرة الفاطمية أو قاهرة المعز منذ قديم الزمان بمدينة الألف مئذنة نظراً لكثرة المساجد فيها والتي أنشئت عبر العصور منذ الفتح الإسلامي لمصر وحتى الآن.

كما أن للقاهرة طابعا خاصا لما تحويه من كنوز إسلامية عريقة تهفو لها النفس، وتشعر عند النظر إليها أو زيارتها أنك تحلق فى السماء لما فيها من عبق التاريخ، والشاهدة على عدد لا حصر له من القصص التى نعلمها والتى لا نعلما، ولكن بمجرد النظر إليه تشعرك بارتفاع الروحانيات وحالة من السعادة الغير مبرره، هذا ما دعانا فى مصراوي إلى عمل جولة مصورة نحلق بها بين أثار وكنوز القاهرة الإسلامية، واليوم موعدنا مع مسجد أحمد بن طولون.

فالمسجد الطولوني الذى يقع بوسط حى السيدة زينب بمنطقة قلعة الكبش بُنى أكبر مساجد فى تاريخ القاهرة الفاطمية، والذى أمر ببنائه أحمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية عام 263هـ الموافق 877م، والذى بناه مهندس قبطي الديانة يدعي المهندس سعيد بن كاتب الفرغانى، والذى شيده على مساحة 6 ونصف فدان، وطوله 138 متراً، وعرضه 118 متراً تقريباً، وهو من المساجد المعلقة، أى يصعد إلى أبوابه بدرجات دائرية الشكل.

ويعد مسجد أحمد بن طولون من أعرق المساجد فى القاهرة ليصبح ثالث مسجد وجامع بنى فى بالقاهرة بعد جامع عمرو بن العاص فى الفسطاط، وجامع العسكر فى مدينة العسكر.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي