الحلقة 25 "زلزال": زلزال يشتري المحل وخليل يتحرش بساندي

01:20 ص الجمعة 31 مايو 2019
 الحلقة 25 "زلزال": زلزال يشتري المحل وخليل يتحرش بساندي

مسلسل زلزال

كتب- بهاء حجازي:

دارت أحداث الحلقة الخامسة والعشرين من مسلسل "زلزال" للفنان محمد رمضان بعد حصول زالزال "محمد رمضان" على ٦٠ ألف جنيه من رجل يدعى "توفيق"، الذي أخبره أنه كان يعمل مع والده في الغربة، وهذا المبلغ من والده.

ونرصد لكم أبرز ما جاء في الحلقة 25:

- يتوجه المعلم منصور إلى المعلمة غنية ويعرض عليها 5 آلاف جنيه مقابل ترك المزاد المقام على المحل الذي يجرى بيعه في السوق، وترفض، وتعرض عليه أن يتنازل هو ويوافق مقابل 10 آلاف جنيه، ويتم الاتفاق على ألا يزيد السعر عن 60 ألف جنيه.

- يسأل زلزال الخالة وديدة "حنان سليمان" عن صافية "حلا شيحة"، وتخبره بأنها خرجت منذ الصباح، ثم توجه إلى المزاد الذي شهد منافسة ساخنة بينه وبين المعلم منصور والمعلمة غنية.

- يأتي الأستاذ زهدي (أحمد صيام) بمدد من النقود لزلزال، ثم جاءته أم حسن "لبنى ونس" بمدد آخر، بعدما أخبرتهما صافية بالمزاد، وفي الأخير استطاع زلزال حسم المزاد لصالحه ويشتري المحل مقابل 150 ألف جنيه.

- المعلمة غنية كانت غاضبة، لكن المعلم منصور "محمود جمعة" حاول تهدئتها، وأكد لها أنه لن يسمح له بالعمل وسيوقف تجارته بحيث لا يستطيع أن يدخل الفاكهة ويتاجر فيها، ووقتها سيلجأ زلزال لها كي تشتري منه المحل بأرخص ما كانت ستشتريه.

- رافق خليل بيه "ماجد المصري" زوج ابنته الدكتور عبد الحليم "محمود حجازي" إلى ساندي التي عرضت عليه مشاركتها وتوريد الفاكهة لها لتصديرها إلى الاتحاد الأوروبي، وأكد خليل رغبته في أن يورد الفاكهة مقابل الحصول على أمواله كاملة دون تأجيل أو تقسيط.

- يتلقى خليل اتصالا من ساندي، وتتفق معه على أن يزورها مرة أخرى لكن بدون حضور عبدالحليم، وما إن تنهي المكالمة، حتى يظهر عبدالحليم الذي يتفق معها على كل ما يجرى، وعلى ما يبدو أنه يخطط للإيقاع بخليل في أمر ما بمساعدة ساندي.

- يذهب زلزال إلى المعلمة غنية ويطلب منها شراء الفاكهة منها بالأجل، لكنها رفضت، وأخبرته بأن المعلم منصور نبه على جميع المعلمين من تجار الفاكهة بعدم البيع له، وعرضت عليه شراء المحل منه إذا ما رغب في بيعه مقابل 120 ألف جنيه.

- التقى خليل بساندي في منزلها، وأخبرته بأنها حينما قامت مشاجرة بالأمس انتابها الخوف وشعرت بأنها وحيدة، فاستغل ذلك خليل بيه، ووضع يديه على كتفيها، لكنها ثارت غضبا وطردته خارج منزلها وهددت بالاتصال بالشرطة، عاتب عبد الحليم ، خليل على تحرشه بساندى فى منزلها، لكن خليل طلب منه أن يتحدث إليها تليفونيا، وأن يهدئ الأمور لاستكمال الصفقة.

- يلتقي الأستاذ كراوية المحامي ( محمود عبدالغفار) والأستاذ زهدي (أحمد صيام)، بمزارعي الفاكهة بالعياط لتوريد فاكهتهم لزلزال الذي فتح محله الجديد.

إعلان

إعلان

إعلان