• عمرو وسهير وحسن وإبراهيم.. 4 نجوم أعادوا اكتشاف أنفسهم في رمضان

    01:50 م الثلاثاء 12 يونيو 2018

    كتبت- سما جابر:

    شهد موسم دراما هذا العام تألق عدد كبير من النجوم والنجمات في أعمالهم الدرامية المختلفة، بالإضافة إلى اكتشاف عدد من الوجوه الجديدة الذين استطاعوا إثبات نفسهم ولفت نظر الجمهور إليهم.

    وبجانب هؤلاء نجح عدد كبير من كبار نجوم الفن في العودة، وخطف الأضواء ممن حولهم، وبات موسم دراما رمضان 2018، هو إعادة اكتشاف لهم ولفنهم، ويرصد مصراوي في التقرير التالي أبرزهم.

    عمرو عبدالجليل

    كان في مقدمة هؤلاء النجوم الفنان عمرو عبدالجليل الذي ظهر لنا وجها مختلفا لم نره فيه من قبل، من خلال شخصية الريس حربي في مسلسل طايع، حيث تفوقت الشخصية على أبطال العمل ككل، وأصبح الجمهور ينتظر كل مشهد يظهر فيه حربي حتى وإن كان سيغير مجرى الأحداث للأسوأ.

    تاريخ عمرو عبدالجليل الطويل في الفن لم يثمر عن شخصية مؤثرة بهذه الطريقة إلا شخصية الريس حربي، بالرغم من تقديمه لعدة أعمال مهمة، مثل "كلمني شكرا" وحين ميسرة وصرخة نملة، لكن طايع تفوق على كل الأعمال السابقة وبات بالتأكيد تحديا جديدا له في الأعمال المقبلة.

    سهير المرشدي

    بالرغم من تقديمها لشخصية الأم الصعيدية قبل ذلك في مسلسل "أريد رجلًا"، إلا أن الفنانة سهير المرشدي حققت نجاحًا كبيرًا بظهورها في مسلسل "طايع"، مُجسدة شخصية الأم المتمسكة بأخذ ثأر زوجها، والمتحكمة في أبنائها لدرجة جعلت ابنها يفضل دخول السجن بدلًا من موافقتها على رأيها وأخذ الثأر.

    التقلب في شخصية أم طايع ظهر مع موت ابنها الأصغر "فواز"، فوقتها علمت أن تمسكها بالثأر كان خاطئًا، وأنها كانت يجب أن تحافظ على أبنائها ولا تزرع فيهم فكرة الانتقام.

    تفاعل الجمهور أيضًا مع "المرشدي" خاصة في المشاهد التي بها صراخ وعويل على أبنائها، والذي لا يكاد يخلو من قوة الشخصية، فلم تنهار بعد قتل ابنها الأصغر، بل ظلت متماسكة وتحاول الحفاظ على ما تبقى من أسرتها الصغيرة.

    حسن حسني

    بعد انقطاعه لفترة زادت عن العامين، عن الدراما التلفزيونية، استطاع الفنان الكبير حسن حسني أن يجذب الجمهور لدوره في مسلسل "رحيم"، فمنذ ظهور الأغنية الدعائية للعمل "أنا ابن أبويا" التي ظهر بها مع الفنان ياسر جلال، قبل شهر رمضان، وهو حديث مواقع الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي.

    فاتفق الجمهور على أن الفنان القدير كان في قمة أداءه وأنه لازال قادرًا على العطاء الفني المميز، حيث أن دور بدر السيوفي أعاد اكتشاف الممثل المخضرم مرة أخرى، الذي كان خفت نجمه في السنوات الماضية.

    إبراهيم نصر

    منذ ظهوره في فيلم "إكس لارج" عام 2011، واختفاءه لمدة 7 سنوات عن الساحة الفنية، عاد الفنان القدير إبراهيم نصر مرة أخرى متألقًا هذا العام من خلال شخصية "الدب" في مسلسل "فوق السحاب" مع الفنان هاني سلامة.

    وبالرغم من مشاركة "نصر" في فيلم "الكهف" الذي عُرض مطلع العام الجاري، إلا أن دوره والفيلم عمومًا لم يحققا الانتشار الكافي، مثلما فعل بشخصية "الدب" التي ربما فاق نجاحها نجاح المسلسل ذاته.

    إعلان

    إعلان

    إعلان