إعلان

مقتل 7 أشخاص وإصابة 8 في هجوم بمسيّرة روسية على "أوديسا" الأوكرانية

12:31 ص الأحد 03 مارس 2024

مقتل 7 أشخاص وإصابة 8 في هجوم بمسيّرة روسية

أوديسا - (د ب أ)

ذكرت السلطات الروسية أن 7 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 8 آخرون، في أحدث هجوم روسي بطائرة بدون طيار على "أوديسا".

وأضافت السلطات أن الهجوم بطائرة بدون طيار، دمر جزءا من مبنى سكني مكون من تسعة طوابق، مما أثر على 18 شقة.

وقال الحاكم الإقليمي لأوديسا، أوليه كيبر، مساء اليوم أنه تم انتشال جثتي امرأة وطفل يبلغ من العمل ثلاثة شهور من أسفل الأنقاض.

وأضاف كيبر أن من بين المصابين طفلا 3 سنوات وامرأة حامل، وتم انتشال المزيد من الأشخاص، المحاصرين تحت الأنقاض.

وتسبب الهجوم في دمار واسع النطاق، حيث تناثرت الأنقاض في مساحة كبيرة، حسب الصور ومقاطع الفيديو، التي نشرتها السلطات.

وانضم متطوعون إلى جهود البحث والإنقاذ للمساعدة في أعقاب الحادث.

ولقي شخص آخر حتفه في هجوم بطائرة بدون طيار، في منطقة "خاركيف" شرق أوكرانيا.

وأدان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي الهجوم وأعرب عن تعازيه لأقارب الضحايا.

وتابع أن أوكرانيا تحتاج إلى نظام دفاع جوي، أكثر قوة وهو نداء أصدره منذ أشهر.

وأضاف في بيان ، تم نشره على موقع التواصل الاجتماعي "إكس": "نحتاج إلى المزيد من قدرات الدفاع الجوي من شركائنا، يتعين تعزيز الدرع الجوي الأوكراني لحماية شعبنا بشكل فعال من الإرهاب الروسي".

وتابع "المزيد من أنظمة الدفاع الجوي وصواريخ الدفاع الجوي هو ما ينقذ الأرواح".

وكانت روسيا قد أطلقت 8 طائرات بدون طيار على أوديسا، خلال الليل، أسقطت الدفاعات الجوية الأوكرانية، 7 منها.

وقال رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية، أندريه ييرماك، على تطبيق "تليجرام" "روسيا تقتل المدنيين، نحتاج إلى مساعدة لوقف ذلك".

وتطالب أوكرانيا من حلفائها الغربيين تقديم المزيد من الدعم الدفاعي الجوي، وأنظمة الدفاع الجوي الإضافية، منذ أشهر، لحماية مدنها بشكل أفضل من هجمات موسكو.

وتتعرض كييف لضغط بعدما بدأت روسيا تحقيق بعض المكاسب في الأسابيع القليلة الماضية وإلحاق أضرار بالقوات الأوكرانية على الجبهة.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية اليوم السبت أن روسيا يحتمل أن تكون منعت أسطولها من طائرات الاستطلاع من طراز إيه- 50 من التحليق بعدما أسقطت كييف طائرة ثانية في وقت قصير.

فيديو قد يعجبك:

إعلان

إعلان