روسيا تصطدم مع أعضاء بمجلس الأمن حول قرار يتعلق بالمساعدات إلى سوريا

01:48 ص الخميس 19 ديسمبر 2019
روسيا تصطدم مع أعضاء بمجلس الأمن حول قرار يتعلق بالمساعدات إلى سوريا

مجلس الأمن

نيويورك - (د ب أ):

قال دبلوماسيون الأربعاء إن روسيا تصطدم مع أعضاء آخرين في مجلس الأمن الدولي بشأن قرار يتعلق بتقديم مساعدات حيوية عبر الحدود إلى سوريا.

ومنذ عام 2014 ، سمح قرار للأمم المتحدة بإرسال المساعدات الإنسانية إلى مناطق في البلاد لا تخضع لسيطرة الرئيس السوري بشار الأسد عبر أربعة معابر حدودية.

وينتهي سريان القرار في يناير المقبل ويسعى المجلس إلى تمديد الموافقة على هذه العمليات اليوم الخميس.

لكن روسيا ، حليف الأسد، ترفض اقتراحا من جانب ألمانيا وبلجيكا والكويت لإضافة معبر خامس من تركيا وتمديد العمليات العابرة للحدود لمدة عام.

وقال مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا للصحفيين إن الاقتراح "لا يعكس الحقائق".

وأشار إلى أن قرارا بديلا من جانب روسيا وتدعمه الصين، يقترح الإبقاء على معبرين مفتوحين من تركيا وتمديد العمليات ستة أشهر فقط.

وسيغلق هذا المقترح معبرا من العراق إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال شرق البلاد. وكانت تركيا قد غزت مؤخرا شمال شرق البلاد واستهدفت الميليشيات الكردية التي تعتبرها أنقرة إرهابية.

وقال نيبينزيا: "علينا أن نعترف بأن الأمور تتغير".

إعلان

إعلان