ملوك الجدعنة.. الوجه الآخر (تحليل)

عصام خضيري

ملوك الجدعنة.. الوجه الآخر (تحليل)

عصام خضيري
08:50 م السبت 01 مايو 2021

جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

تابعت منذ انطلاق الموسم الدرامي 4 مسلسلات متنوعة، هي "الاختيار وملوك الجدعنة ونسل الأغراب وموسى".

وفي حلقات متتالية سأتناول الأعمال الأربعة بالرصد والتحليل، مستعينًا ببعض الأدوات التقنية المتقدمة فيما يخص المشاهدات والترندات مثل "crowdtangel - Semerush - getdaytrends"، وغيرها.

نبدأ بمسلسل ملوك الجدعنة للمنتج صادق أنور الصباح.

- تدور أحداث العمل في الحارة الشعبية وسط صراع قوي بين ملوك الجدعنة، وهما اثنان من الأصدقاء نشآ في حارة واحدة- (سرية) ويقوم بدوره الفنان عمرو سعد، و(سفينة) ويؤدي دوره الفنان مصطفى شعبان- اللذان سيصطدمان برجل الأعمال الذائع الصيت والقوة (زاهي العتال)، وهو النجم عمرو عبدالجليل.

- المسلسل يعود بذاكرتنا إلى فيلم "سلام يا صاحبي" للزعيم عادل إمام والراحل سعيد صالح، لكن بدراما الوقت الحاضر، حيث يصطدم بطلا المسلسل برجل الأعمال زاهي العتال. وتبدأ الأحداث في الانفجار يوميًا في حبكة درامية شعبية تحبس الأنفاس.

- في 10 حلقات شاهدتها من المسلسل لم أجد ما يشوه صورة مصر، فالعمل يدور داخل حارة شعبية، ولذا فليس منطقيا أن يتم التصوير في حي سكني متميز، وإلا سيفقد العمل ركنًا أساسيًا من أركان النجاح، وهو "بيئة العمل"، مع الأخذ في الاعتبار أحداثًا أخرى بالمسلسل تم تصويرها في أحياء راقية، ما يعكس الواقعية وينفي تعمد الإساءة لمصر عن صناع العمل، الذي تم تصويره خارج مصر، وبذل فريق العمل فيه مجهودًا جبارًا لمقاربة الواقع في مصر.

شخصيات العمل.. واقعية وإنصاف

- أي عمل درامي، في رأيي، لا يُؤخذ أو يتم تقييمه "قطّاعي"، وإنما بجملة الرسائل التي يود إظهارها.

والإظهار هنا لا يعني بالضرورة "ستايل الشخصيات" أو طبيعة الحياة، وإنما الجوهر أيضًا.

رأيت في المسلسل ضابط الشرطة "شخصية مهذبة" يبحث عن الحقيقة ولا يجور أو يتجاوز في حق أحد، وكل أفراد القسم يتعاملون باحترام مع المواطنين، وهذا إنصاف لدور ضابط الشرطة بعد سنوات من التشويه وتصدير صورة ذهنية سلبية عنه.

- سلط العمل الضوء على الجانب الإيجابي للست المصرية العظيمة، ودورها في تربية أولادها من عرق جبينها بالمال الحلال بعد وفاة زوجها، وهو الدور الذي أدته الفنانة دلال عبدالعزيز- شفاها الله وعافاها- ببراعة في شخصية "عطية" التي تخاف على أولادها وتكافح من أجل إسعادهم، رغم المرض والأعباء المالية والديون. كذلك رانيا يوسف التي تؤدي شخصية إيجابية، تعاني من زوج يتعاطى المخدرات، فتلجأ إلى تجهيز أكل منزلي وبيعه لتنفق على ابنتها.

- الحب في الحارة الشعبية مادة دسمة دائمًا. ويُحسب للمخرج توظيف واختيار الشخصيات المناسبة في أداء الدور، فتجد ياسمين رئيس (فاتن) الفتاة الجميلة التي تحب (سرية) المشاغب، بينما يريد (عنتر) فتوة الحارة الذي يكره (سرية) الزواج منها، مستغلًا وضعه المالي الميسور بالضغط على والدها، في صراع دسائس وخيانة يستمر ويتصاعد يوميًا على جميلة الحارة، التي يرفض والدها (العطار) تزويجها إلا لمن تحبه وتقتنع به.

- ولأن لكل منطقة كبيرا يتميز بالخبرة والحكمة والجود، أدى الفنان يوسف شعبان دوره (عم حكم) ببراعة، فهو الناصح لصبيانه ومنهم "سرية وسفينة" بحكمته ونصائحه الدائمة لهم بالعودة لمهنتهما القديمة.

وكذا في دور والد (فاتن) الفنان محمد التاجي الذي يتدخل دائمًا للصلح في المشاجرات، ويدفع من ماله الخاص أتعاب المحامي لعمرو سعد الذي لا يملك مالا، ويضمن شيكات والدته (عطية)، وهي معانٍ عن "جدعنة ولاد الحارة" مع بعضهم.

- مشاهد العنف.. قليلة إلى حد ما

- حتى الحلقة العاشرة من المسلسل كانت مشاهد العنف دقائق لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة، بخلاف ما جرت عليه العادة في الأعمال الشعبية للفنان محمد رمضان.

كما لم يبالغ المخرج في الملابس والإكسسوارات الخاصة ببطلي المسلسل، مصطفى شعبان وعمرو سعد، فبدا مألوفين لسكان المناطق الشعبية؛ ما يفسر -في رأيي- واحدا من أسباب ارتباط مرتادي المقاهي الشعبية بمشاهدة المسلسل.

- ديكور الحارة الشعبية.. اقتراب حد المقاربة

- من المعلوم أن مسلسل "ملوك الجدعنة" تم تصويره خارج مصر من خلال بناء أحياء كاملة للعمل، حتى تبدو أقرب إلى واقع الحارة المصرية، وهو مجهود كبير جدًا من فريق العمل، ورغم بعض الملاحظات على ما بدت عليه الحارة من نظام وترتيب فهذه ملاحظات فنية، قد يتعرف عليها مختصون فقط، ولم تلفت انتباهي هذه الجزئية، بقدر ما جذبني العمل إجمالًا.

ولكن يبدو أن هذا العام كانت أجواء الديكور لافتة للجمهور، كما في مسلسل نسل الأغراب الذي سنتطرق إليه في حلقة أخرى.

- أرقام ومشاهدات.. تحليل رقمي

أجرينا تقريرًا مدعوما بالبيانات عن أداء مسلسلات رمضان. حقق ملوك الجدعنة فيه المركز الأول في نتائج البحث لمدة 3 أيام متتالية، كما لاحظنا استحواذ العمل على أكثر من 14 صيغة بحث بطرق مختلفة في المركز الثاني بعد الاختيار 2.

ويمكنكم قراءة التحليل كاملا بالضغط على الرابط التالي| سباق الترند.. نسل الأغراب والاختيار وملوك الجدعنة الأكثر بحثا و14 مسلسلا خارج القائمة (تفاعلي)

pp

وبالنسبة لمواقع التواصل الاجتماعي استعملت أداة crowd tangel للزحف إلى البيانات المتوفرة عن المسلسل على الحسابات الموثقة (مجموعات عامة - صفحات شخصية)، توضح نسبة التفاعل خلال الشهر الأخير. (يرجى ملاحظة أن هذه البيانات من الحسابات الموثقة فقط).

ZipUpTitle

- مشهد تغسيل الطفلة حبيبة.. سقطة المخرج

مشهد تغسيل الطفلة حبيبة أساء للمشاهد، وهو سقطة للمخرج أحمد خالد موسى، الذي تؤدي الدور ابنته الصغيرة.

وهو مشهد في رأيي يمكن تجاهله وعدم تصويره مراعاة لمشاعر المشاهدين وحفظًا لحقوق الطفل في التصوير.

في الأخير؛ أثبت صناع ملوك الجدعنة أن العمل الفني لا يخضع دائما لمعضلة الحدود الجغرافية، وأن المعيار الوحيد للنجاح - في رأي - هو الصدق والواقعية قدر الإمكان في التعبير عن واقع دون ابتذال وانحدار أو تجميل وتزييف.

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 234015

    عدد المصابين

  • 175117

    عدد المتعافين

  • 13714

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 156666947

    عدد المصابين

  • 134022990

    عدد المتعافين

  • 3268875

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي