إعلان

القوى العاملة والهيئة القبطية الإنجيلية توقعان بروتوكولا لنشر ثقافة العمل الحر

07:09 م الإثنين 17 يناير 2022
القوى العاملة والهيئة القبطية الإنجيلية توقعان بروتوكولا لنشر ثقافة العمل الحر

محمد سعفان وزير القوى العاملة

(أ ش أ):

وقع محمد سعفان وزير القوى العاملة، والدكتور القس أندريه زكي اسطفانوس رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية "وحدة التنمية المحلية"، بروتوكول تعاون مشترك بمجال تنمية المجتمع والتدريب ونشر ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال والسلامة والصحة المهنية؛ للحد من المخاطر التي تهدد سلامة الأفراد.

وذكرت وزارة القوى العاملة، في بيان اليوم الاثنين، أن البروتوكول يهدف إلى العمل على توفير مناخ حياة آمنة، وتدريب 4 آلاف متدرب ومتدربة خلال المرحلة الأولى للشباب والنساء وخاصة الفئات الأكثر احتياجا منهم؛ تحقيقا لتوجيهات القيادة السياسية في تعزيز رؤية مصر 2030.

وقال وزير القوى العاملة، قبل توقيع البروتوكول، إن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين قائمة على الود في مواجهة أي مغرضين يحاولون النيل من سلام الدولة ووحدتها، مؤكدًا أن الحكومة المصرية تدعم أي تعاون يغذي روح المواطنة، مشيراً إلى أن البروتوكول يعد إضافة جيدة للمجتمع المصري ويؤكد علاقة المصريين التي تتسم بالتسامح والمحبة على مر العصور.

وأضاف أن استراتيجية الوزارة تهدف لتخطيط وتنمية مهارات الموارد البشرية ورفع قدراتها من خلال التدريب المهني بما يواكب متطلبات سوق العمل، وكذلك رعاية القوى العاملة ومراعاة شروط وظروف عملها وتنظيم استخدامها في الداخل والخارج ورفع كفايتها الإنتاجية؛ بهدف تحقيق العمالة الكاملة والمنتجة لخدمة مخططات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

من جانبه، أكد القس آندريا، أن هذا البروتوكول، يعد أول تحقيق للتعاون بين الحكومة والمجتمع المدني، بعد إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي عام 2022 عاما للمجتمع المدني، متمنيا أن يكون نموذجا يحتذى به من جانب باقي مؤسسات المجتمع.

وقال القس آندريا، إن المستهدف تدريبه من خلال ذلك البروتوكول نحو 4 آلاف متدرب ومتدربة خلال المرحلة الأولى، مضيفا أن الوزارة ستضع خطة مقترحة بالمهن المطلوبة بسوق العمل حاليا لتدريب الشباب عليها.

وأشار إلى أن الهيئة القبطية تقوم بخدمة المجتمع دون تمييز، وتسعى نحو تأكيد قيمة الحياة الإنسانية والارتقاء بنوعيتها وتحقيق العدالة والمساواة ونشر الفكر المستنير، فضلا عن تقديم خدماتها لما يزيد عن 2.5 مليون مواطن مصري سنويا في المجتمعات الأكثر احتياجا من الريف والحضر.

وأضاف أن الهيئة القبطية تعمل على المساهمة في حل مشكلة البطالة وتنمية قدرات ومهارات الشباب لزيادة فرص التشغيل ومعاونتهم على الحصول على فرص عمل ملائمة لزيادة دخلهم وتحسين أوضاعهم الاقتصادية مضيفا أنها تشارك في المبادرات الرئاسية والقومية بهدف خدمة الفئات الأولى بالرعاية.

حضر التوقيع عن الوزارة، منال عبدالعزيز رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، وعزت عمران رئيس الإدارة المركزية للتشغيل، والمهندس أيمن قطامش رئيس الإدارة المركزية للتدريب المهني، وسهير الليثي رئيس الإدارة المركزية للسلامة والصحة المهنية، وأشرف مرزوق معاون الوزير للسلامة والصحة المهنية.

ومن جانب الهيئة القبطية، مرجريت صاروفيم رئيس قطاع التنمية المحلية، وعصام واصف مدير أول للصيانة والتشغيل، ورفيق ناجي مدير المواقع التنموية، وسوزان صدقي مدير المواقع التنموية، وسهير عزيز قائم بأعمال مدير الخدمات التنموية المتخصصة، وماجدة رمزي قائم بأعمال مدير التنمية الريفية، ويوسف إدوارد مدير الإعلام بالهيئة القبطية الإنجلية، ونبيل عزت نائب مدير الخدمات التنموية المتخصصة، ووائل موريس نائب مدير التنمية الاقتصادية والخدمات الاستشارية.

هذا المحتوى من

Asha

تعرف على أنواع أغطية السيارات

اعرف الأنواع
محتوي مدفوع

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي