قومي المرأة: "سفيرات المحبة والسلام" يقدمن تجربة رائدة وفريدة لخدمة الوطن

06:16 م الأربعاء 02 ديسمبر 2020

كتبت- نور العمروسي:

افتتحت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، اليوم الأربعاء، البرنامج التدريبي الذي ينظمه المجلس للواعظات والراهبات، ويستهدف تدريبهن على وضع خطة عمل المبادرات المحلية، بحضور ١٢٠ راهبة وواعظة من جميع المحافظات.

وأعربت الدكتورة مايا مرسى عن سعادتها بوجودها اليوم وسط هذه النخبة من الواعظات والراهبات، قائلة: "وجودكن في أي مكان يبعث طاقة إيجابية بلا حدود، وأنتن تقدمن خدمة لا توصف لصالح الوطن من القلب والأهم أنها عن قناعة، فتحية لكل سيدة من واعظات وراهبات وخادمات ومكرسات الكنائس".

وأكدت رئيسة المجلس، على أن تجربة واعظات وراهبات المجلس القومي للمرأة "سفيرات المحبة والسلام" تجربة رائدة لم تحدث من قبل، وسيذكر التاريخ أن هذه المجموعة من سيدات مصر حمت البلد في أوقات كثيرة وصعبة جدا.

وقالت: "لن يستطيع أي خبير عالمي أن يكتب رسائل المحبة والسلام التي تطلقها هذه المجموعة"، مشددة على أن هذه المجموعة من الواعظات والراهبات تعمل بشكل تطوعي دون تقاضي أي أجر لإيمانها العميق بأن أجرها عند الله".

وأوضحت أن عمل تلك المجموعة كان على العديد من ملفات المجلس مثل قضايا ختان الإناث وحملة مراكب النجاة وغيرها.

وأعلنت الدكتورة مايا مرسي، ضم مجموعة عمل الواعظات والراهبات من جميع المحافظات إلى عضوية فروع المجلس بالمحافظات، ودراسة تنظيم لقاء كبير يضم جميع الواعظات والراهبات لمناقشة الخطط المستقبلية.

وأكدت رئيسة المجلس، على أن لقاء اليوم يأتي في إطار حملة الـ 16 يوما من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة التي يطلقها المجلس خلال الفترة من 25 نوفمبر وحتى 10 ديسمبر من كل عام، لافتة إلى أن الحملة هذا العام تتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات.

وأشارت إطلاق اللعبة التعليمية "سيفيلنجز" لمجموعة الواعظات والراهبات لأنها تتضمن رسائل مهمة يمكن استخدامها من قبل هذه المجموعة خلال عملهن في المساجد والكنائس وغيرها، لافتة إلى أن اللعبة تعتبر سلاحا تنمويا لمناهضة العنف ضد المرأة.

ومن جانبها أكدت جيرمين حداد، نائبة ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، على أن وجود لعبة تنشر رسائل لمناهضة العنف ضد المرأة نابع من وجود دراسات تثبت تقبل الشباب أو الفتيات لمظاهر العنف ضد المرأة، مشددة على ضرورة التركيز على الشباب لأنهم السبيل لتغيير المجتمع للأفضل، مؤكدة أن وجود قناعة لدى المجتمع بضرورة مناهضة العنف ضد المرأة يكتسب أهمية كبيرة جنبا إلى جنب مع تشريع القوانين.

وقالت إيزيس محمود، المديرة العامة للإدارة العامة للتدريب بالمجلس إن لقاء الواعظات والراهبات يستهدف تدريبهن على وضع خطة عمل المبادرات المحلية، موضحة أن المبادرة المحلية عملية استباقية يقوم بها فرد أو مجموعة لإحداث تغيير لتحسين ظروف المجتمع المحلي.

وأضافت أن كل مبادرة ستكون نابعة من أولويات المجتمع المحلي ولها أهداف عامة وفرعية، مستعرضة كيفية وضع المبادرات المحلية والتي تتضمن الإجابة على تساؤلات مهمة.

وبدورهن، أعربت الواعظات والراهبات عن فخرهن وسعادتهن للعمل تحت مظلة المجلس القومي للمرأة في مختلف الموضوعات والحملات، ووصلن رسائل حب وسلام من كل المحافظات للمجلس بقيادة الدكتورة مايا مرسي.

وعرض في ختام اللقاء، مسرحية تفاعلية بعنوان "دائرة وبتدور" ناقشت قضية ختان الإناث، أعقبها فتح النقاش مع الحضور وأبطال المسرحية حول القضية المطروحة.​

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 154620

    عدد المصابين

  • 121792

    عدد المتعافين

  • 8473

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 94052636

    عدد المصابين

  • 67196627

    عدد المتعافين

  • 2012662

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي