لمساعدة صغار المربين.. "الزراعة" تدشن حملة مكثفة لترقيم وحصر الثروة الحيوانية

03:54 م السبت 11 يناير 2020
لمساعدة صغار المربين.. "الزراعة" تدشن حملة مكثفة لترقيم وحصر الثروة الحيوانية

الزراعة تدشن حملة مكثفة لترقيم وحصر الثروة الحيوان

كتب - أحمد مسعد:

عقد المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، عدة اجتماعات مع وكلاء الوزارة، ومديرو مديريات الزراعة والطب البيطرى، والإنتاج الحيواني على مستوى محافظات الجمهورية، لوضع الأسس التنفيذية لترقيم وتسجيل وحصر الثروة الحيوانية بكافة أنشطتها لاستكمال قاعدة البيانات.

وقال "الصياد" في بيان اليوم، إننا نسابق الزمن لحصر ثرواتنا الحيوانية وترقيمها خلال الفترة المقبلة، موضحًا أهمية قواعد البيانات في الإنتاج الحيواني، والتي يبني عليها اتخاذ القرارات السليمة والصحيحة في الأوقات المناسبة.

وأضاف نائب الوزير، أن الغرض من الحصر هو معرفة احتياجات المربين والمنتجين لتوفير كافة أوجه المساعدة لصغار المربين والدعم للمزارع النظامية، من خلال توفير سلالات لحوم أو ألبان أو ثنائية الغرض تناسب المزارع المتوسطة والصغيرة، وكذلك صغار المربين، وذات معدلات أداء إنتاجى وتناسلي متميز، بالإضافة إلى العمل على توفير كافة الأمصال واللقاحات اللازمة للقطعان، والعمل على التحسين الوراثي لها.

وطالب السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، بأن يتم الحصر بكل دقة من خلال قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والهيئة العامة للخدمات البيطرية ومن يمثلهما بالمحافظات من مديريات الطب البيطرى والزراعة، والجمعيات الزراعية، والوحدات البيطرية، موضحًا أنه كان من المتبع فيما سبق أن يتم الحصر عام من خلال قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة وأخر من خلال الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومن الأفضل أن يتم الحصر سنويًا وبمعرفة كل من مهندسي القطاع وأطباء الهيئة - مبيناً أنه كلما كان الحصر سليما ودقيقا كلما كانت قراراتنا المتعلقة بالثروة الحيوانية مناسبة.

وأضاف وزير الزراعة، أنه يدرس الآن إصدار قرار وزاري يتعلق بتنظيم عمل مراكز تجميع الألبان من خلال تراخيص تشغيل تصدر من قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بالوزارة لنقلها من العمل العشوائي إلى العمل النظامي، حيث أن تلك المراكز بمثابة منافذ توزيع وتصريف ألبان صغار المربيين، حتى نضمن الحصول على ألبان تتماشى مع المواصفات الصحية القياسية والتي تضمن ثبات أسعارها بشكل مُرضي للمربيين، بالتنسيق مع الهيئة القومية لسلامة الغذاء.

ومن ناحيته قال الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة - أن حصر وترقيم القطعان كانت من أولى اهتمامات وزير الزراعة واستصلاح الأراضي فور توليه مسئولية الوزارة لما لها من أهمية في دعم اتخاذ القرارات السليمة.

وأضاف "سليمان"، أن نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة يتابع أعمال حصر وترقيم الثروة الحيوانية كل ساعة وتم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالوزارة لتلقى البيانات وتذليل أي عقبات تواجه أعمال الحصر.

إعلان

إعلان