• وزير التنمية المحلية: حققننا إنجازًا في تطوير استادات أمم أفريقيا خلال 3 أشهر

    02:14 م السبت 15 يونيو 2019
    وزير التنمية المحلية: حققننا إنجازًا في تطوير استادات أمم أفريقيا خلال 3 أشهر

    استاد السويس

    كتب- محمد نصار:

    أكد وزير التنمية المحلية أن معدلات التنفيذ في أعمال تطوير استاد السويس والمنشآت الرياضية والصحية والثقافية والسياحية والترفيهية بالسويس- إنجاز حقيقي، مشيرًا إلى أن ما تحقق في 3 أشهر على أرض الواقع بالسويس والمحافظات المستضيفة للبطولة تنفذه بعض الدول في 3 سنوات، وذلك بفضل التوجيهات المستمرة للرئيس عبدالفتاح السيسي والمتابعة المستمرة من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء.

    وقال الوزير، على هامش زيارته للسويس، اليوم السبت، إنه زار استاد السويس الرياضي في شهر فبراير الماضي مع رئيس الوزراء، ولكن اليوم، وبعد الانتهاء من أعمال التطوير تغيرت الصورة بداية من أرضية الملعب وغرف اللاعبين والعيادات الطبية التي جرى تجهيزها على أعلى مستوى، فضلًا عن التجهيزات الأمنية وكاميرات المراقبة والمستوى الأمني بجانب تطوير المنطقة المحيطة بالاستاد من الخارج.

    وأشار وزير التنمية المحلية الى أن مصر نالت حق تنظيم البطولة في وقت قياسي، وتحملت الدولة ذلك العبء، بعد سحب البطولة من إحدى الدول، والتي لم تنفذ أي تجهيزات خلال عامين ونصف، وكانت فرصة لمصر بعد ثقة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والدول الإفريقية المشاركة.

    وأوضح أن استاد السويس جاهز لاستقبال المنتخبات الأربعة: "هناك بعض الملاحظات والرتوش الفنية الصغيرة والتي سيتم الانتهاء منها خلال أيام قليلة، وتلافيها قبل وصول المنتخبات الإفريقية للسويس".

    وأضاف الوزير أن السويس تستضيف 4 منتخبات قوية في البطولة وبلا شك سيحضر مبارياتها عدد كبير من الجمهور، معلنًا مراعاة توفير أماكن ترفيهية للجمهور.

    وشدد وزير التنمية المحلية على أن ما شهدته المنشآت الرياضية والاستادات في المحافظات المستضيفة للبطولة من تطوير يستهدف في المقام الأول تطوير البنية الأساسية: "لأن ما تطمح إليه مصر هو تنظيم أكبر البطولات الرياضية في العالم".

    وقال إن اللجنة المنظمة للبطولة تعمل على أكمل وجه، مضيفًا أنه تابع في السنوات الماضية عدة مباريات لمنتخب مصر في البطولة الإفريقية، وشاهد وعي الجمهور وروح الولاء والانتماء لمصر، والحفاظ على المنشآت.

    وأكد أن المستهدف من البطولة تنمية روح الولاء والانتماء لمصر، واستغلال المحفل الرياضي لتنمية الانتماء عند الشباب وربطهم أكثر بمصر، معربًا عن آماله أن بخروج الجماهير بصور أفضل ومرحلة جديدة من الولاء لوطنهم.

    وأشاد الوزير بالجهود التي تمت لتجهيز استاد السويس ليكون في أبهى صورة لضمان ظهور مصر بالصورة اللائقة والمشرفة أمام العالم باعتبار تلك البطولة تعد أضخم حدث رياضي على مستوى القارة الإفريقية وتحظى بمتابعة دولية واسعة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان