البابا تواضروس يلقى عظته الأسبوعية من كنيسة الأنبا بيشوي بالإسماعيلية

09:41 م الأربعاء 06 فبراير 2019
البابا تواضروس يلقى عظته الأسبوعية من كنيسة الأنبا بيشوي بالإسماعيلية

البابا تواضروس الثاني

كتب- إسلام ضيف:
أعرب البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، عن سعادته لتواجده في محافظة الإسماعيلية، وقال إنه زارها عدة مرات قبل أن يدخل في سلك الرهبنة، كما زارها في افتتاح قناة السويس.

وأكد بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية، خلال عظته الأسبوعية التي ألقاها اليوم الأربعاء بكنيسة الأنبا بيشوي في الإسماعيلية، وذلك بحضور الأنبا تادرس مطران بورسعيد، والأنبا سيرافيم أسقف الإسماعيلية ومجموعة من أساقفة الكنيسة والكهنة والشعب، شكره لمحافظ الإسماعيلية اللواء حمدي عثمان، كما قدم الشكر لرجال الشرطة والقوات المسلحة لجهودهم في حفظ الأمن، لافتًا إلى أن الإسماعيلية من أجمل المحافظات المصرية.

وقال إن أسقف الإسماعيلية، الأنبا سيرافيم أبًا محبوبًا من الجميع، وإن أول تعامل بينهما كان في سبتمبر 2008 خلال زيارتهما للولايات المتحدة لزيارة الراحل البابا شنوده الثالث أثناء فترة مرضه، موضحًا أن الأنبا سيرافيم له كثير من الإصدارات الروحية الممتعة وخاصة فيما يتعلق بالأدب الروحي الروسي.

وأضاف البابا تواضروس أنه ينبغي على الإنسان أن تكون له علاقة خاصة مع الله من خلال الصلوات المستمرة، وأنه على الإنسان أن يدرك خيرات وعمل الله في حياته في كل حين.

ورحب الأنبا سيرافيم أسقف الإسماعيلية وتوابعها بالبابا تواضروس الثاني، مؤكدًا أن زيارتة البابا تواضروس للإيبارشية يومًا تاريخيًا لأبناء المحافظة، وأن محافظة الإسماعيلية عريقة في الوطنية ووقفت دائما كحائط سد في كافة الحروب دفاعا عن مصر، وهي من أجمل المحافظات المصرية، وأن الرئيس عبدالفتاح السيسي يولي الإسماعيلية الكثير من الاهتمام.

وقال الأنبا سيرافيم إن الإيبارشية تم تأسيسها عام 1977، بعد تجليس الراحل الأنبا أغاثون الذي خدم فيها لمدة 22 عاماً، وأسس العديد من الكنائس فيها، لافتاً إلى أن إيبارشيات مدن القناة "بورسعيد والسويس والإسماعيلية" تتميز بالمحبة وتعد إيبارشية واحدة تتعاون في كل المناسبات.

وأضاف أسقف الإسماعيلية أنه حرص أن يشارك أعداد كبيرة من أبناء الإسماعيلية في العظة الأسبوعية واحتفالية التدشين الخاصة بكنيسة الأنبا بولا غدًا، موضحا أن البابا كيرلس السادس زار الإسماعيلية مرة واحدة، فيما زارها الراحل البابا شنوده الثالث مرتين.

ومن المقرر أن يدشن البابا تواضروس غدا كنيسة الأنبا بولا التي تأسست عام 1979 بعد تجديدها.

إعلان

إعلان