إعلان

الملا: 200 مليون دولار وفرا سنويا من جهود خفض انبعاثات غاز الميثان بمصر

12:24 م الثلاثاء 05 ديسمبر 2023

وزير البترول في جلسة تسريع وتيرة خفض انبعاثات المي

كتب- مصطفى عيد:

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إنه تم تنفيذ حوالي 30 مشروعًا في مصر لاستعادة غاز الشعلة، والتي أسهمت في تحقيق وفر سنوي يصل إلى حوالي 200 مليون دولار، وخفض الانبعاثات بمقدار 1.4 مليون طن مكافئ من ثاني أكسيد الكربون سنويًا، كما تم إجراء حملتين لقياس غاز الميثان في أكثر من 30 موقعا.

جاء ذلك خلال استعراض الوزير جهود قطاع البترول والغاز المصري لخفض انبعاثات غاز الميثان، ضمن جلسة تحت عنوان "تسريع وتيرة خفض انبعاثات الميثان في قطاع البترول والغاز في إطار التعهد العالمي للميثان"، وذلك ضمن فعاليات قمة الأمم المتحدة للمناخ COP 28 المنعقدة حالياً في مدينة دبي الإماراتية، بحسب بيان من وزارة البترول اليوم الثلاثاء.

وأعلن الوزير اعتزام مصر تطوير اللوائح الداخلية الخاصة بانبعاثات غاز الميثان في قطاع البترول والغاز بنهاية عام 2024 كجزء من خارطة طريق مفصلة للحد من غاز الميثان تم إعلانها ضمن فعاليات يوم خفض الكربون خلال مؤتمر المناخ COP 27 والذي عقد في شرم الشيخ في نوفمبر 2022.

وأكد أهمية الوصول إلى التمويل الميسر من خلال برنامج تمويل انبعاثات غاز الميثان المعلن عنه حديثًا لدعم جهود ومشروعات مواجهة انبعاثات غاز الميثان، معرباً عن تطلعه إلى تعزيز التعاون ضمن التعهد العالمي للميثان ومع شركاء القطاع لمواصلة جهود خفض انبعاثات الميثان.

وقال الملا إن قطاع البترول المصري بصدد توقيع اتفاق مع وكالة التجارة والتنمية الأمريكية "USTDA" بشأن الاستفادة من المنحة التي تقدمها الوكالة لتوفير الدعم الفني اللازم لاستكمال خارطة الطريق الخاصة بالحد من غاز الميثان.

وأضاف أن الحد من انبعاثات غاز الميثان يُعد أحد أسرع الطرق لتقليل ظاهرة الاحتباس الحراري، لافتاً إلى انضمام مصر إلى مبادرة البنك الدولي للحد من الحرق الروتيني بحلول عام 2030.

كما أشار الوزير إلى انضمام مصر إلى التعهد العالمي لغاز الميثان في مجال البترول والغاز في يونيو 2022، موضحاً أن مصر حدّثت المساهمات المحددة وطنياً والتي تتضمن أهدافاً لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة في قطاع البترول والغاز بنسبة 65% بحلول عام 2030 بشكل رئيسي من خلال استعادة الغاز البترولي المصاحب.

وعقدت الجلسة بحضور كل من ألكسندر سيلفيرا وزير المناجم والطاقة البرازيلي، وإكبريكبي إيكبو، وزير الدولة للموارد البترولية النيجيري، وتناول المشاركون جهود تسريع وتيرة خفض انبعاثات غاز الميثان.

كما تم تسليط الضوء على التعهد العالمي للميثان الذي تم إطلاقه خلال مؤتمر المناخ COP 26 بمدينة جلاسجو بالمملكة المتحدة، والذي حصل على موافقة أكثر من 150 دولة وأكثر من 50 خطة عمل وطنية لغاز الميثان، وفقا للبيان.

ويوفر المؤتمر الوزاري للتعهد العالمي للميثان منصة عالمية لإصدار لوائح وسياسات جديدة وتوفير تدفقات مالية لدعم البلدان النامية على وجه الخصوص لتقليل الانبعاثات عبر العديد من القطاعات ومنها قطاع الطاقة، كما يدعم التعهد تطوير أدوات البيانات بما يسهم في تحسين عملية القياس والرصد والإبلاغ والتحقق لانبعاثات غاز الميثان، وفقا للبيان.

فيديو قد يعجبك: