"سحر" تطلب الخلع: "جسمه بيخوفني"

07:02 ص الأربعاء 13 نوفمبر 2019
 "سحر" تطلب الخلع: "جسمه بيخوفني"

تعبيرية

كتبت- فاطمة عادل:

أقامت "سحر. ص" دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في التجمع الخامس، تطلب فيها الخُلع من زوجها "مرسي. ف" مبررة طلبها: "جوزي في الشتاء جسمه كله بيقشر، وجلده بيتغير، وشكله بيخوفني".

بحسب أوراق القضية، تزوجت "سحر" (32 سنة)، ربة منزل، بابن عمها- صاحب محل مخللات- حتى تُرضى والدها، وتلتزم بالعادات والتقاليد، بعد خلافات عائلية لفترات طويلة، لكنها وافقت على الزواج بشرط عدم إقامة حفل زفاف، وبالفعل تمت الزيجة واستمرت الحياة بيهما سنة و3 أشهر.

تضيف الزوجة: "قبل مرور السنة الأولى من الزواج تحدثت مع زوجي عن تأجيل فكرة الإنجاب كي يقوم بمعالجة جسمه، ووافق زوجي على طلبي، لكني اكتشفت أنها وراثة عن جده، وبالتالي سوف ينقل إلى أطفالهما في المستقبل".

تقول "سحر": "شعرت بعدم قدرتي على لمس زوجي، فجسدي يرتعش بشدة كلما اقتربت منه، وازدادت الأمور سوءًا بعدما عرف زوجي بطريقتي في الهروب منه عن طريق الجلوس بمنزل أهلي لفترات طويلة؛ بحجة تقديم الخدمة لوالدي كبير السن، فبعدها تغيرت طريقة زوجي في الحديث معي".

تكمل "سحر": "حكم زوجي عليّ بعدم النزول من المنزل إلا لجلب مستلزمات الطعام فقط، وعدم زيارة أهلي إلا عندما يأذن هو، ومن هنا تولدت بيننا الخلافات، واكتشفت طبعًا آخر في زوجها وهو الضرب ورفع صوته أثناء حديثي، فحاولت بعدها الهروب من المنزل إلا أنه قام بحبسي لمدة أسبوع بغرفة النوم حتى قمت عن طريق الجيران بإخبار أهلي بما يفعله زوجي".

تواصل الزوجة: تشاجر شقيقي الكبير معه، ونقلني لمنزل أهلي، وهناك وجدت نفسي أشعر باستحالة المعيشة مع زوجي، فقررت التخلص منه، عن طريق الطلاق بطريقة ودية، لكنه رفض ذلك.

تختتم: لم يكن أمامي إلا الذهاب إلى محكمة الأسرة للتخلص منه، فلجأت الى محكمة الأسرة لطلب الخلع من زوجي وحملت الدعوى رقم 641 لسنة 2019، ولا تزال منظورة ولم يتم الفصل بها حتى الآن.

إعلان

إعلان