• بالصور.. ننشر تفاصيل لقاء السيسي بوفد الفنانين

    03:12 م الإثنين 19 مايو 2014

    كتب- إبراهيم عياد:

    أعلنت الحملة للرسمية للمرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي اليوم أن السيسي استقبل وفداً من الفنانين مساء أمس الأحد، للتواصل معهم، والاستماع لرؤيتهم حول مستقبل الفن والإبداع خلال المرحلة القادمة، ودور الفنون المختلفة فى النهوض بمستوى ثقافة المواطنين، وتشكيل جزء كبير من الوعى لديهم.

    وأوضحت الحملة في بيان لها اليوم أن ''المشير عبد الفتاح السيسي تقدم فى بداية اللقاء بخالص العزاء، لأسرة الفنان حسين الإمام، ولكل فنانى مصر ، داعيا الله أن يسكن الفقيد فسيح جناته''.

    ونقلت الحملة عن السيسي قوله إن ''الفن هو حائط الصد أمام التطرف والتشدد .. وعندما يتراجع دوره تظهر دائما مشكلات عديدة''، مضيفا أن السينما المصرية في القرن الماضي كانت ثاني مصادر الدخل القومى المصري .. والأمم المتقدمة تسوّق صورتها للعالم من خلال الفن والرسالة الإعلامية الهادفة الوضع الراهن يحتاج إلى اصطفاف حقيقى من المصريين وأهل الفن والثقافة قادرون على تشكيل وعى حقيقى لما يدور حول المواطن من تحديات''.

    ودعا السيسي الفنانين والمفكرين وأجهزة الإعلام إلى ضرورة تشجيع المواطنين وتعبئتهم على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية بقوة .

    ونوه السيسى إلى أن دور الفن تراجع كثيرا خلال الفترة الماضية، بالمقارنة بما كان عليه فى الفترات السابقة، مؤكدا أن الأمم المتقدمة تحاول التسويق لصورتها الخارجية، وتحاول دائما من خلال الفن والرسالة الإعلامية الهادفة تصدير صورتها إلى مختلف دول العالم ، حيث تتم صياغة تلك الرسائل بعناية كبيرة، لتعلي من دور القيم فى المجتمع وتغرس معان طيبة داخل نفوس الشباب والأطفال بشكل غير مباشر.

    من جانبه، قال الفنان محمود الجندي إن الفن وصناعة السينما فى الوقت الراهن تحتاج إلى الكثير من الجهد والوقت لاستعادة دورها الريادى مرة أخرى ، على رأسها الموارد الاقتصادية اللازمة ، مؤكدا أن المرحلة الراهنة تحتاج إلى ضرورة أن يكون للفن دور أكبر فى دعم قضايا الوطن ، والتعبير عن همومه ومشكلاته.

    من جهته، وجه الفنان هانى مهنى الشكر والتقدير للمشير عبد الفتاح السيسى موضحا أن الكلمات تعجز عن وصف رجل عظيم ، استدعته مصر ، ليقف إلى جوارها فى أزمتها ومحنتها ، واستجاب لندء المصريين ، ووقف إلى جوارهم .

    وأضاف مهنى : '' السينما فى القرن الماضى كانت تعكس المجتمع المصرى الراقى المتحضر ، دون أن تعرض البلطجة و الزوايا السلبية داخل المجتمع ، مثل العشوائيات والفقر والسلوكيات غير المقبولة اجتماعيا ودينيا، موضحا أن الدولة الغربية على الرغم من أن بداخلها مشكلات و نقائص عديدة إلا أنها لا تركز عليها فى الأفلام والمواد الدرامية التى تعرضها وتصدرها إلى دول العالم .''

    من جانبه، قال الفنان محمد صبحي إن إيمان الدولة بالفن سمعنا عنه فقط ، قبل أن نولد ، وفى عصر كان يوصف فيه الفن على أنه '' عيب ''، ولكنه كان فى الفترة ذاتها قوة اقتصادية وصناعة كبرى ، موضحا أن الوضع الآن يحتاج إلى علاج حقيقى ، ولاقيمة للديمقراطية والحرية فى متجتمع يسيطر عليه الإنفلات الأخلاقى ، فلا قيمة لأن نكسب كثيرا ونخسر اخلاقنا ، مهما كانت النتائج أو الأرباح التى نجنيها .

    من ناحية أخرى، قال المخرج محمد فاضل إن الفن هو القادر على تشكيل الوعى واستعادة دور المواطن القادر على العمل والعطاء ، موضحا أنه بدون الفن لن تكون هناك تنمية حقيقية بدون فن حقيقى يقدم المجتمع بصورة مختلفة ، ويطرح رؤية متطورة لكافة القضايا والتحديات التى تواجه مصر فى الوقت الراهن .

    من جانبه، قال الفنان يوسف شعبان أن الشعب المصرى يثبت دائما أنه على قدر المسئولية ، ويمكنه فعل المستحيل ، إذا صح حاكمه قائلا : '' إذا صح الحاكم لدى المصريين يكونون أعظم شعوب الأرض.''

    من جهته، قال الفنان جلال الشرقاوي إن ''الشعب المصرى بدعم من جيشه العظيم حقق معجزة عظيمة عندما أطاح بنظام الإخوان الإرهابى ، الذى كان سيؤدى بالبلاد إلى حرب اهلية ، وخراب ودمار ، قائلا : '' الشكر لله والتقدير والحب للمشير عبد الفتاح السيسى ، الذى أنقذ البلاد من السقوط .''

    وأوضح الشرقاوى أن الدولة لم تبن مسرحاً واحداً منذ ثورة يوليو 1952 ، بالإضافة إلى ان السنوات الأاخيرة الماضية شهدت إغلاق 30 مسرحا مطالبا بضرورة عودة دور المسرح والسينما والموسيقى مرة أخرى من أجل خلق منظومة فنية متكاملة يمكنها التأثير فى قلب وعقل المواطن المصرى ، ويجب أن تتكاتف الدولة مع المبدع والفنان .

    بدورها، قالت الفنانة صابرين إن حضور الفنانين لقاء المشير السيسي ليس من أجل عرض مشكلات أو قضايا ، ولكنهم حضروا لمعرفة ما يمكن أن يقدموه لمصر خلال المرحلة المقبلة ، والدور الذى يمكن من خلاله استعادة الريادة المصرية فى المجالات المختلفة ، مضيفة أن المرحلة الراهنة لا تحتاج إلى مطالبات فردية ، ولكن تحتاج إلى تكاتف وتعاون من جانب كل أبناء الشعب المصرى.

     

    لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك ...اضغط هنا

    إعلان

    إعلان

    إعلان