سننٌ منسيّة (15): ابتداء قيام الليل بركعتين خفيفتين

07:01 م الأحد 23 سبتمبر 2018
سننٌ منسيّة (15): ابتداء قيام الليل بركعتين خفيفتين

سننٌ منسيّة (15): ابتداء قيام الليل بركعتين

كتب - إيهاب زكريا:

يقول الله (تعالى): {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}.. [الحشر:7].

وانطلاقاً من هذه الآية الكريمة يرصد "مصراوي" بعض السنن الواردة عن الرسول- صلى الله عليه وسلم- إحياء لها وتذكيراً بها.

يقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ أَحْيَا سُنَّةً مِنْ سُنَّتِي فَعَمِلَ بِهَا النَّاسُ، كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا لَا يَنْقُصُ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا، وَمَنْ ابْتَدَعَ بِدْعَةً فَعُمِلَ بِهَا، كَانَ عَلَيْهِ أَوْزَارُ مَنْ عَمِلَ بِهَا، لَا يَنْقُصُ مِنْ أَوْزَارِ مَنْ عَمِلَ بِهَا شَيْئًا». (سنن ابن ماجة).

• ابتداء قيام الليل بركعتين خفيفتين.

وقد ورد ذلك من قوله وفعله – صلى الله عليه وسلم-، أما قـوله: فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي – صلى الله عليه وسلم - قال: «إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين». أخرجه مسلم وأبوداود.

وأما من فـعـله: فعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: «كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم - إذا قام من الليل ليُصلِّي افتتح صلاته بركعتين خفيفتين».أخرجه مسلم.
قال النووي في شرح مسلم: (هذا دليل على استحبابه لينشط بهما لما بعدهما).

وقال ابن القيم - رحمه الله - في الزاد: (ولم يذكر ابن عباس افتتاحه بركعتين خفيفتين، كما ذكرته عائشة، فإما أنه كان يفعل هذا تارة، وهذا تارة، وإما أن تكون عائشة حفظت ما لم يحفظ ابن عباس، وهو الأظهر، لملازمتها لـه، ولمراعاتها ذلك، ولكونها أعلم الخلق بقيامه بالليل، وابن عباس إنما شاهده ليلة المبيت عند خالته، وإذا اختلف ابن عباس وعائشة في شيء من أمر قيام الليل فالقول ما قالت عائشة) والله تعالى أعلم.

إعلان

إعلان

إعلان