• بالصور: جامع ” ايازما ” من اقدم التحف المعمارية الإسلامية بإسطنبول

    04:58 م الأربعاء 27 يوليه 2016

    تشتهر تركيا بعدد هائل من المساجد التاريخية العملاقة، فلا تجد حي أو مكان داخل تركيا إلا تجد معلم اثري ومسجدًا، في مدينة اسطنبول الحضارية تجد كل المساجد فيها في كل مكان لا تكاد تخلو منطقة من مناطق اسطنبول إلا وتجد فيها مسجدًا بصفتها حاضرة الخلافة الإسلامية 600 عام لهذا اهتم السلاطين والأمراء والوزراء وزوجات السلاطين بتشييد المساجد لتكون وقف للمسلمين للصلاة فيها ومع تقدم وازدهار الدولة تجد الرقي والتقدم في البناء والمعمار فكل مسجد من مساجد مدينة اسطنبول له قصة وحكاية من ابرز تلك المساجد ذات الطبيعة المعمارية شديدة التميز جامع ايازما .

    وحسب موقع المرسال.. يقع مسجد Ayazma Camii في منطقة اسكودار بالتحديد على منطقة مرتفعة أو هضبة مرتفعة بين حي شمسي باشا و حي سالاجاق تم بناءه على هضبة مرتفعة بقصد الإطلالة المميزة على مدينة اسطنبول التراثية، تم بناء على يد المعماري المسلم محمد طاهر آغا في القرن الثامن عشر عام 1761 في زمن السلطان العثماني مصطفي الثالث أيضا حسب الوثائق التاريخية تم بناؤه على الطراز الغربي المخالف لشكل العثماني المتعارف عليه بالقبة والمآذن الكبيرة ولكن في تلك المسجد تجد التغاير الكامل، تم بناء المسجد ليحمل اسم السلطانة الأم مهريشاه أمينة واخو السلطان الشيخ زاده سليمان و اخذ المسجد اسمه من قصر الايازما لوجوده قرب المسجد قديمًا .

    يمتاز المسجد بالعمارة المميزة والجمال والبهاء المعماري شديد التميز والزخارف والمنمنمات العثمانية البسيطة تم ترميم المسجد عدة مرات وتم بناء مئذنتين من جديد وساعة وحمام والكثير من الدكاكين أيضا يتميز المسجد والعمارة بالتنوع والتناغم بين الأشكال المعمارية الغربية والأشكال المعمارية الكلاسيكية، القسم الرئيس من المسجد مخطط على شكل مربع وتم تغطية بأربع جسور تم استخدام الأحجار الملونة لتزيين المحراب والمنبر ومقعد الخطيب أعلى السقف نجد القبة المزينة بالنقوش النباتية و على الأربعة جهات أسماء الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وأبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهم، أيضا نجد النجوم الذهبية المستخدمة في مبنى الشيخ تم بناءها يسار القسم الرئيس ينتشر بالمسجد الدقة المتناهية والحرفية العالية في الزخارف والرسم، يزين المسجد بالآيات القرآنية على النوافذ والحوائط بخلاف المنبر والمحراب .

    أما عن الرخام الملون المستخدم في المحراب تم بناءه من الحجر الصوماكي الأحمر هو الجزء عالي الجودة والحرفية وتم تخطيط عدد من الكتابات المتواجدة على باب المسجد على يد الخطاط الشهير عبد الله إما الخطوط على الشبابيك تعود غلى الخطاط السيد مصطفى يوجد أيضا الخطوط في زوايا الحائط في ساحة المسجد يوجد سبيل للمياه كعادة المساجد لابد من وجود سبيل للسقاية المياه يوجد فوق السبيل منظومة شعرية إنشائية لشاعر زهني أما الساحة الخلفية للمسجد يوجد فيها قبور بعض الشخصيات المعروفة في الباب العالي وقت ذاك .

    شكل عام عند النظر إلى المسجد للوهلة الأولى يخيل إليك انه قصر متفرد، في الواجهة تجد عدد من الشبابيك حوالي 20 نافذة من الصغيرة وتكبر كلما اقتربت من الأرض أما المئذنة فهي منفصلة عن بناء المسجد وحدها بجانبه يعلو مئذنة صغيرة لا تأخذ شكل المآذن المتعارف عليها مع قبة صغيرة اعلي البناء في ساحة المسجد عدد من الأشجار الجميلة، لو كنت من محبي فن التصوير لاماكن الأثرية والنقوش المعمارية لا يفوتك الذهاب إلى تلك المسجد للصلاة أولا ومشاهدة الزخارف الجميلة والتصوير ..


    موضوعات متعلقة:

    - جامع “الخرقة الشريفة” بإسطنبول.. مئات الآلاف في ظلال البردة النبوية خلال رمضان

    بالفيديو والصور.. ''مسجد باب المردوم'' وقصة تنقلة بين الديانات

    15 صورة لمسجد كوتا كينابالو.. روعة العمارة الإسلامية بماليزيا

    إعلان

    إعلان

    إعلان