كورونا اليوم: اللقاح يحمي من متلازمة ما بعد كوفيد.. وتحذير من تحول الفيروس لمرض عادي

03:00 م الإثنين 02 أغسطس 2021
كورونا اليوم: اللقاح يحمي من متلازمة ما بعد كوفيد.. وتحذير من تحول الفيروس لمرض عادي

كورونا اليوم

كتب – سيد متولي

نتطلع جميعًا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه "كوفيد-19" بحياتنا.

"مصراوي" يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

اللقاح يحمي من متلازمة ما بعد كوفيد

قال يفغيني تيماكوف المختص بالأمراض المعدية، إن التطعيم ضد فيروس كورونا يحمي من متلازمة ما بعد كوفيد، حتى لو تعرض الشخص الذي تلقى التطعيم للعدوى.

وذكر المختص، أن المعطيات العلمية الأولية تدل على صحة هذا الكلام، وكذلك يثبت ذلك، عدم وجود أشخاص ملقحين في مراكز إعادة التأهيل بعد المرض، وأضاف تيماكوف: "يدل تحليل الوضع ويظهر عدم وجود أشخاص تم تطعيمهم باللقاح، في مراكز إعادة التأهيل بعد كوفيد. أي أن اللقاح، وفقا للبيانات العلمية الأولية المتوفرة، يقي من متلازمة ما بعد الإصابة بكوفيد"، وفقا لروسيا اليوم.

الفرق بين نوعي المناعة عند محاربة كورونا

ينتج جهاز المناعة لدينا أجسامًا مضادة استجابة للفيروس المخزن في ذاكرته، يتفاعل جهاز المناعة لدينا على الفور لمحاربة الفيروس عندما يواجهه مرة أخرى، في الطبيعي، توفر أجسامنا نوعين من المناعة ضد الفيروس- النشط والسلبي، كلاهما يتم الحصول عليهما ويستمران بشكل مختلف، لكن السؤال الأهم هو.. ما الفرق بين هذين النوعين من المناعة عند محاربة فيروس كورونا؟.. هذا ما نستعرضه وفقا لموقع timesofindia.

المناعة النشطة

تشير المناعة النشطة إلى إنتاج الأجسام المضادة استجابة لوجود مستضد، يتم إنتاجه بواسطة جهاز المناعة عندما يتم تحفيز الجسم على إنتاج أجسام مضادة لمحاربة المرض، يتم إنتاج الجسم المضاد النشط بطريقتين:

عدوى طبيعية: تكتسب الأجسام المضادة بعد ملامسة الفيروس.

التطعيم: يتم اكتساب هذا النوع من المناعة من خلال تلقي شكل ضعيف من مسببات الأمراض من خلال التطعيم.

يصاب الأشخاص المصابون بفيروس كورونا بأجسام مضادة في غضون أسبوعين بعد التعرض للفيروس، لكن كم من الوقت يحمينا لا يزال غير معروف، كشفت بعض الدراسات التي أجريت في هذا الشأن أن مناعة كوفيد قد لا تدوم طويلاً، كشفت دراسة أخرى أن مستوى الأجسام المضادة ينخفض بشكل حاد بعد بضعة أشهر من التعافي من كوفيد، هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال لمعرفة المدة التي تستمر فيها المناعة.

مناعة سلبية

تشير المناعة السلبية إلى الأجسام المضادة التي تنتقل إلى الفرد بدلاً من إنتاجها بمفردها، مثل الوليد يكتسب مناعة من أمه عبر المشيمة، طريقة أخرى يمكن أن تكون من خلال نقل البلازما من الشخص المتعافي إلى الشخص المصاب، في حالة الحصانة السلبية، تكون الحماية فورية، ولكنها على عكس المناعة النشطة، لا توفر حماية طويلة الأمد.

طبيب يوضح سر وجود مناعة عند البعض ضد "كوفيد-19"

أوضح الأكاديمي الروسي أريج توتوليان، مدير معهد باستور لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة، سبب وجود مناعة لدى بعض الناس ضد الفيروس التاجي المستجد.

ويشير الأكاديمي في مقابلة مع صحيفة "إيزفيستيا"، إلى أنه اتضح من نتائج الدراسات الجارية، أن وجود مستوى مرتفع من إنترفيرون-ألفا، ونسبة عالية من الخلايا الليمفاوية في الدم، وكذلك بعض المؤشرات الجينية، لدى بعض الأشخاص، يجعلهم محصنين ضد الفيروس التاجي المستجد، وفقا لروسيا اليوم.

خبير: كوفيد-19 قد يتحول إلى مرض عادي مثل نزلات البرد

قال ديدييه بيتي المخترع السويسري لصيغة معقم اليدين، إن كوفيد -19 يمكن أن يصبح في غضون سنوات مرضا عاديا مثل سيلان الأنف العادي.

وذكر ديدييه بيتي، الذي يشغل منصب رئيس قسم الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها في مستشفى جامعة جنيف، أن الناس سيصابون به بشكل خفيف رغم وجود الأجسام المضادة، وأشار إلى أن هناك عدة أنواع من فيروس كورونا في العالم تتسم بالطابع الوبائي، لكن جسم الإنسان يطور المناعة تجاهها في مرحلة الطفولة، وفقا لروسيا اليوم.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
868

إصابات اليوم

43

وفيات اليوم

711

متعافون اليوم

320207

إجمالي الإصابات

18058

إجمالي الوفيات

270193

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي