مزاد علني لبيع 25 سيارة فارهة تعود ملكيتها لنجل رئيس دولة أفريقية.. صور

02:41 م الأحد 29 سبتمبر 2019

القاهرة - (مصراوي):

أعلن دار مزادات "بونامز" السويسري عن عقد جلسة مزاد علني لبيع 25 سيارة فارهة تحمل علامات تجارية مختلفة تعود ملكيتها إلى تيودور أوبيانج نجل ونائب رئيس غينيا الاستوائية.

كانت السلطات القضائية في جنيف أصدرت قرارًا في عام 2016 بمصادرة السيارات الخمس والعشرين، ذلك على خلفية تحقيقات موسعة تتعلق بقضايا غسل أموال وإدارة مصالح عامة دون نزاهة اتهم فيها أوبيانج إلى جانب اثنين آخرين.

وبحسب موقع "قناة العربية" فإن القيمة الإجمالية للمصادرات التي تتنوع ما بين سيارات "فيراري ولامبورجيني وبنتلي ومازيراتي وماكلارين" نحو 17 مليون دولار (277 مليونًا و270 ألف جنيه مصري) تقريبًا.

وصرح قال فيليب كانتور، مدير إدارة السيارات بأوروبا في دار بونامز السويسرية، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن عملية بيع السيارات استثنائية، وخاصة أنها تجمع سيارات فائقة التطور في عملية بيع واحدة.

ومن المقرر وفقًا لما أعلنت عنه دار المزادات السويسرية أن يستضيف نادٍ للجولف على مقربة من مدينة جنيف جلسة لبيع ثمانية عشر سيارة من السيارات الخمس والعشرين المزمع بيعها، على أن تباع السيارات المتبقية في وقت لاحق.

من جانبها أعربت غينيا عن استيائها لبيع السيارات في مزاد علني وحاولت ممارسة بعض الضغوط لوقف عملية البيع إلا أن السلطات في جنيف أصرت على عملية البيع؛ وتعليقًا على المزاد قال محامي الدولة الغينية، شهرام ديني لـ"فرانس برس" إن عملية البيع كانت ستدر مزيدًا من الأموال إذا ما تمت بشكل فردي من خلال صفقات لهواة جمع السيارات الفارهة.

يذكر أن عائدات بيع السيارات الـ25 سيتم استخدامها في تمويل برامجًا ذات طابع اجتماعي وإنساني داخل غينيا الاستوائية، كما تعهدت السلطات الغينية بدفع (1.4 مليون يورو) لتغطية نفقات المحاكمة وإسدالها.

إعلان

إعلان