• من محاربة السرطان للدراما.. مشاهد "حلاوة الدنيا" ترويها ياسمين غيث

    12:15 م السبت 10 يونيو 2017
    من محاربة السرطان للدراما.. مشاهد "حلاوة الدنيا" ترويها ياسمين غيث

    ياسمين غيث تتوسط بطلا العمل

    كتبت – يسرا سلامة:

    جذب مسلسل "حلاوة الدنيا" عدد من المشاهدين في دراما رمضان 2017، المسلسل الذي يتناول قضية مرض السرطان، ولم يكتف بأن يجسد معاناتهم ممثلون محترفون، فاستعان بمريضة سرطان حقيقية، وهي ياسمين غيث، التي لا تزال تحارب المرض الخبيث، ويعد العمل أولى مشاركتها الفنية.

    في التاسعة والعشرين من عمرها، تحديدا في سبتمبر 2016، اكتشفت "غيث" إصابتها بمرض سرطان الثدي، تقول "بالصدفة وأنا بغير هدومي حسيت.. فعملت فحوصات"، على إثر الفحص قررت إجراء عملية لاستئصال الورم في أسرع وقت، الصدمة بالمرض لم توقف الفتاة الشابة أمام المرض، وسارت في الطريق.

    1

    "غيث" التي كانت تعمل بعرض الأزياء، شاركت في "حلاوة الدنيا" من خلال تواصل الشركة المنتجة للمسلسل معها، بإتصال المنتج محمد مشيش، لطلب تأديتها دور مشابه لشخصيتها الحقيقية في محاربة السرطان، خاصة بعد ظهورها الإعلامي في عدة برامج، ونشرها لقصة محاربتها للسرطان عبر فيسبوك، تذكر "كنت بعتبر نشر قصتي نوع من التوعية للناس، وشاركت في حملات للتوعية ضد السرطان".

    تعتبر "غيث" أن كثيرا مما جسدته بطلة العمل هند صبري مرَ بها بالفعل، من لحظات الصدمة عن الإصابة، وكذلك سقوط شعرها بالكامل، تحكي لـ"مصراوي": "فعلا زي أمينة صحيت من النوم لاقيت جزء كبير من شعري على المخدة، بعد العلاج الكيماوي"، لكن رغم التشابه توضح أن شخصية أمينة لا تحكي عنها بالتحديد، توضح "شعرت بذلك من قراءة السيناريو".

    2

    "هبة" اسم الشخصية التي تجسدها "غيث"، هي أيضا اسم لشخصية حقيقية "هبة متكيس"، وكانت مصابة بالسرطان لكنها توفت، وكانت صديقة مقربة لإنجي القاسم، إحدى المشاركات في كتابة سيناريو "حلاوة الدنيا"، مع الكاتبة الأخرى سماء عبدالخالق.

    استعانت المؤلفتان أيضا بعدد من المعلومات من غيث، وكذلك بطلة العمل، التي سألتها عن أحاسيس اكتشاف المرض، وسقوط الشعر، وأول جلسة كيماوي، وغيرها، فمثلا البطلة "أمينة" قامت بحلق شعرها بالكامل، وهو ما قامت به غيث منذ عام، بعد أن نصحها الطبيب، وتبرعت به إلى مستشفى أورام الصدر لمساعدة الحالات التي تتمنى ارتداء باروكة شعر.

    الظهور الأول لـ"غيث" في "حلاوة الدنيا" جاء في الحلقة السادسة، في دور هبة، مصاحبة للبطلة في رحلتها لمحاربة مرض السرطان، وتقدم لها النصائح، من خلال مجموعة دعم لمحاربة المرض.

    من المشهد الأول، انتاب "غيث" قلقا من التمثيل، إذ أنها لم تتوقع أن تشارك تجربتها في الدراما، سرعان ما قل التوتر بدعم من مخرج العمل حسين المنباوي كما تحكي، وكذلك من بطلي العمل هند صبري وظافر العابدين، وتشجيعا نالته المحاربة من مؤلفتي العمل في البروفات، وكذلك في التصوير، المستمر حتى الآن.

    3

    قرابة 15 جلسة "كيمو" –نسبة إلى العلاج الكيماوي، حصلت عليهم غيث عقب العملية، تلتها 30 جلسة إشعاعية، مع علاج الهرسبتن "الموجه" لمرض السرطان، لتداوم حتى الآن على علاج بالأقراص الهرموني، متمنية ألا يهاجم الوحش الشرس جسدها مرة أخرى.

    بالتزامن مع الظهور الأول لغيث، أشادت هند صبري بها عبر صفحتها الرسمية بفيسبوك، وقالت "بطلة حلاوة الدنيا.. ياسمين غيث متعافية من السرطان،كمية طاقة إيجابية وحب للحياة وعزيمة وجمال وموهبة علمونا الكثير في هذه المغامرة .. شكرا ياسمين إنك علمتينا #حلاوة_الدنيا".

    4

    حصلت غيث عدد من ردود الأفعال الطيبة عقب ظهورها بالعمل، خاصة من محاربات للمرض بأجسادهن، أكثر ما أسعدها هو أن العمل ليس مأسويا، رغم أن المرض البطل الرئيسي، فيما وصلت رسائل من غير محاربات للسرطان بأن المرض ليس "بعبع" لكنه مثل أمراض أخرى، تفسر الفنانة المبتدئة "أكثر شئ بيوجع مريض السرطان إحساس الناس إنه خلاص اتحكم عليه بالموت.. طبعا فيه حالات صعبة، لكن لو حالات في الأول، لازم تحس إن فيه أمل".

    توضح غيث معلومات نُشرت إنها حفيدة الفنانين عبد الله وحمدي غيث: "هما أخوات جدي الأصلي، لكن بعتبرهم جدودي الأصليين، لإني مشفتش جدي، واتربيت في بيت جدو حمدي". تسعد الفتاة لوضع الدراما الضوء على مرضى السرطان، "محتاجين حاجة تقدم أوجاعنا للناس"، تعتزم الاستمرار في مجال التمثيل "نفسي أكمل فيه".

    5

    إعلان

    إعلان

    إعلان