• مهرجان "الأقصر للسينما الإفريقية" يحتفي بمهرجان مالمو للسينما العربية

    06:54 م الثلاثاء 19 مارس 2019
    مهرجان "الأقصر للسينما الإفريقية" يحتفي بمهرجان مالمو للسينما العربية

    المخرج محمد قبلاوي

    كتبت- منى الموجي:

    على هامش فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، أقيم احتفاء خاص بمهرجان مالمو للسينما العربية في السويد، بحضور رئيسه المخرج محمد قبلاوي، ورئيس مهرجان الأقصر السيناريست سيد فؤاد، السيناريست ناصر عبدالرحمن، الفنانة منى هلا.

    وقال قبلاوي، إن مهرجان مالمو ليس المهرجان العربي الأول في أوروبا، ولكن سبقه مهرجانات أخرى، مشيرًا إلى أنه تقدم بمشروع المهرجان لعدة جهات حكومية بالسويد منها الإدارة الثقافية لمدينة مالمو والمعهد السويدي للأفلام.

    وتابع "بالفعل جاءت الموافقة وبدأنا التحضير للمهرجان في منتصف 2010، وانطلقت أول دورة منه في 2011، وتمويل مهرجان مالمو كاملا من عدة جهات بالحكومة السويدية".

    وأضاف قبلاوي أن ميلاد فكرة مهرجان مالمو للسينما العربية، جاءت من وجود 159 جنسية مختلفة بالمدينة، مضيفًا "فهي بيئة خصبة لإقامة مهرجان فني ثقافي، ونظرًا لكثرة الجنسيات اتفقنا أن يوجه المهرجان لأكثر من 80% من الثقافات الموجودة في المدينة، وضرورة ترجمة الأفلام لأكثر من لغة".

    وأشار قبلاوي، إلى أن الدورة الأولى من المهرجان كانت في ٢٠١١، وعلى الرغم من أنه كان بها عدد محدود نسبيا من الأفلام، إلا أن الجمهور الذي حضر تخطى 1000 شخص، مؤكدًا أن المهرجان هذا العام سيتضمن على ثلاث مسابقات رسمية.

    وأعرب قبلاوي، عن سعادته باحتفاء مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، بمهرجان مالمو للسينما العربية، وعرض الفيلم الفلسطيني "واجب" للمخرجة آن ماري جاسر، وهو الحائز على جائزة أفضل فيلم بمهرجان مالمو في دورته الأخيرة.

    وأشار قبلاوي، إلى أنه يسعى حاليًا، للحصول على تمويل من الحكومة السويدية، لإقامة مشروع خاص بسينما الأطفال والرسوم المتحركة.

    ومن جانبه، قال السيناريست سيد فؤاد، رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، إن مهرجان مالمو يعد الآن أكبر مهرجان للسينما العربية في العالم، وأكبر نافذة لها، كما أن قبلاوي حريص على تسويق الفيلم العربي على شاشات أجنبية على مدار العام وليس خلال فترة المهرجان فقط.

    إعلان

    إعلان

    إعلان