ننتمي لنفس القارة.. مدرب نيجيريا يروي أسباب دعم مصر ببطولة العالم لناشئي اليد

11:52 ص الثلاثاء 20 أغسطس 2019

كتب- علي البهجي:

صورة باتت خلال ساعات حديث العالم، منتخب يرتدي زيا مخالفا لنظيره الذي يتنافس على أرض الملعب، ورغم ذلك يرفع علم غير الذي ينتمي له، يشجع بكل روح دون انقطاع، تلك القصة كان بطلها منتخب نيجيريا لكرة اليد للناشئين، حين رصدت عدسات المصورين حدث غير مسبوق منهم خلال منافسات الدور نصف النهائي للبطولة، حيث حرصت النسور النيجيرية على دعم منتخب مصر أمام البرتغال بالدور قبل النهائي لبطولة العالم التي أقيمت بمقدونيا.

فرغم أن منتخب نيجيريا ودع البطولة من الدور الأول، بعد احتلاله المركز الأخير بالمجموعة الثالثة لبطولة العالم لكرة اليد للناشئين، حرص على دعم منتخب مصر خلال مواجهتي الفراعنة بالدور نصف النهائي والنهائي لكأس العالم لكرة اليد للناشئين.

تواجد منتخب نيجيريا في مدرجات ملعب مباراة مصر أمام البرتغال بالدور نصف النهائي، وظهر الدعم للفراعنة طوال اللقاء حاملين أعلام مصر، وقاموا بتشجعيهم طوال المواجهة التي حسمها المنتخب المصري لصالحه وتأهل للمباراة النهائية.

تكرر تواجد منتخب نيجيريا في مباريات منتخب مصر، حيث ظهر دعمهم مجددًا خلال لقاء النهائي بين مصر وألمانيا.

وبعد صافرة نهاية مباراة منتخب مصر وألمانيا احتفل المنتخب النيجيري بالفوز التاريخي للفراعنة على حساب ألمانيا والتتويج ببطولة العالم للناشئين.

تواصلنا مع المدرب إميكا جوزيف، المدير الفني للمنتخب النيجيري لكرة اليد للناشئين، ليسرد لنا أسباب تشجيع منتخب مصر في بطولة العالم لكرة اليد للناشئين.

في البداية، يفسر مدرب منتخب نيجيريا تواجدهم في المدرجات لدعم منتخب مصر كونهم ينتمون لنفس القارة السمراء، ولذلك قرروا التواجد خلف منتخب مصر منذ بداية الدوري قبل النهائي خلال مواجهة البرتغال التي انتهت لصالح الفراعنة.

يكمل: "اكتشفنا أن في حالة عدم دعم منتخب مصر في تلك الفترة الصعبة سيخسرون اللقب الذي بات قريبا وعلى بعد خطوات قليله من الوصول له".

رحلة الدعم لم تكن سهلة، فيؤكد جوزيف أنهم كانوا يحتاجون لأكثر من ساعة للتنقل ما بين الفندق الذي يقيمون به وإلى الصالة التي تحتضن مباريات المنتخب المصري، ورغم ذلك حرصوا على التواجد والمؤازرة لتشجيع منتخب مصر خلال مباراتي الدور نصف النهائي والنهائي.

يرى صاحب الـ 40 عاما أن فوز منتخب مصر بالبطولة لم يكن متوقع، رغم علمه بأن أداء الفراعنة كان جيد وسينتهي أيضا بنتائج رائعة لكن الفوز باللقب جاء على عكس المتوقع.

يتابع" فوز منتخب مصر ببطولة كأس العالم لكرة اليد للناشئين جاء نتيجة أنه كان لديهم استعداد جيد ويثبت حقًا وجودهم في المباريات بشكل قوي".

وبسؤاله عن امكانية تحقيق منتخب مصر الأول لكرة اليد نتيجة جيدة في كأس العالم 2021 رد قائلا:" بالتأكيد يمكنهم تحقيق ذلك في حالة الاعداد الجيد".

يذكر أن أميكا جوزيف انهى مسيرته كلاعب في عام 2008، ليبدأ بعدها على الفور الدخول في عالم التدريب، حتى وصل ليصبح مؤخرا المدير الفني للمنتخب النيجيري للناشئبين.

إعلان

إعلان