رحل رونالدو وتبدّل حامي العرين.. ماذا تغيّر في ريال مدريد منذ تتويج 2017؟

11:36 م الخميس 16 يوليه 2020
رحل رونالدو وتبدّل حامي العرين.. ماذا تغيّر في ريال مدريد منذ تتويج 2017؟

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يحمل الكأس السوب

كتب ـ أحمد فاروق:

بالقيادة الفنية ذاتها، بعد رحيل المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان في صيف 2018 وعودته سريعًا في العام التالي، استعاد ريال مدريد لقب الـ "ليجا" بعد ثلاثة أعوام، وشاكس مجددًا الهيمنة المحلية الكتالونية في العقد الأخير.

وأعلن النادي الملكي الإسباني نفسه بطلًا لإسبانيا اليوم، بعدما هزم فياريال بثلاثة أهداف مقابل هدف في العاصمة الإسبانية، ليُتوج باللقب الرابع والثلاثين في تاريخ مشاركاته بدوري الدرجة الأولى الإسباني.

ويعود التتويج الملكي المدريدي الثالث والثلاثين لموسم 2016/2017، ورغم قصر المدة، إلا أن أشياءً كثيرة تغيرت في النادي الأبيض، أبرزها رحيل أسطورته البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي انتقل إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، مقابل 105 ملايين يورو عام 2018.

وتصدر رونالدو قائمة هدافي ريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني خلال موسم 2016/2017 برصيد 25 هدفًا، بين 42 هدفًا سجلهم خلال مختلف المسابقات في ذلك الموسم.

بين أبرز المتغيرات المدريدية في موسمي التتويج الأخيرين كان تبديل حامي عرين الفريق الملكي، حيث كان الكوستاريكي المخضرم كيلور نافاس هو الحارس الأساسي في موسم 2016/2017، قبل التعاقد مع البلجيكي تيبو كورتوا في الصيف التالي، والذي أصبح أحد أبرز نجوم ريال مدريد وأسباب تتويجه في الموسم الحالي.

أكثر لاعبي ريال مدريد مشاركة في موسم 2016/2017 كان الإسباني لوكاس فاسكيز، أحد أكثر الأسماء التي نالت ثقة زيدان في ذلك الوقت، حيث شارك في 33 مباراة بدوري الدرجة الأولى الإسباني، بين 50 مباراة ظهر بها على مدار الموسم، لكن مشاركاته تراجعت كثيرًا في الموسم الحالي بسبب الإصابة، ولأسباب فنية أيضًا بعدما اعتمد المدرب الفرنسي على العديد من الأسماء الشابة، أبرزها فينيسيوس جونيور ورودريجو.

تصدر المهاجم الفرنسي كريم بنزيما قائمة أكثر لاعبي ريال مدريد مشاركة في الموسم الحالي، حيث ظهر في 36 مباراة، بين 46 في مختلف المسابقات، كما ظهر المهاجم المخضرم أكثر حسمًا في الموسم الحالي، حيث سجل 21 هدفًا بدوري الدرجة الأولى الإسباني، مقابل 11 هدفًا في 2016/2017.

ألفارو موراتا مهاجم ريال مدريد السابق كان اسمًا بارزًا بصفوف الفريق في موسم التتويج السابق، حيث سجل 15 هدفًا في الدوري، رغم مشاركته كبديل في أحيان كثيرة، قبل رحيله إلى تشيلسي الإنجليزي، وعودته إلى الأراضي الإسبانية عبر بوابة أتلتيكو مدريد.

ولم تعد سيطرة البرازيلي المخضرم مارسيلو كمان كانت على مركز الظهير الأيسر، حيث ناطح الفرنسي فيرلان ميندي تلك السيطرة، تمهيدًا لاحلتلاه المركز الأساسي في الفترة المقبلة، بعد تقدم عمر نظيره البرازيلي.

الكرواتي ماتيو كوفاشيتش حصل أيضًا على قدر مقبول من المشاركات في موسم 2016/2017، قبل رحيله إلى صفوف تشيلسي على سبيل الإعارة، ثم نهائيًا بتفعيل عقد الشراء.

في الموسم الحالي برزت العديد من الأسماء حديثة العهد بالقميص الملكي، في مقدتها فينيسيوش جونيور، فريدريكو فالفيردي ورودريجو.

حالة ريال مدريد الهجومية كانت أفضل كثيرًا في موسم 2016/2017، حيث تمتع الفريق بشراسة كبيرة في الثلث الأخير، وسجل 106 أهداف في الدوري المحلي، بينما سجل حتى الآن في الموسم الحالي 68 هدفًا فقط، لكن حالته الدفاعية باتت أفضل كثيرًا في المقابل، حيث استقبل 23 هدفًا، مقابل 41 هدفًا في موسم التتويج السابق.

وبسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، والتي أوقفت منافسات كرة القدم لما يزيد عن ثلاثة أشهر، أصبح ريال مدريد في موقف مختلف كثيرًا عما مر به خلال نهاية موسم 2016/2017.

وكان ريال مدريد يتأهب لخوض المواجهة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس عقب انتهاء الدوري المحلي في صيف 2017، بينما ينتظر انتهاء موسمه الحالي الذي امتد إلى يوليو بدلًا من موعده الطبيعي في مايو، ليخوض مواجهة إياب دور الستة عشر أمام مانشستر سيتي الإنجليزي، في الأسبوع الأول من أغسطس.

وخسر ريال مدريد وسط جماهيره بهدفين مقابل هدف أمام مانشستر سيتي ذهابًا، في شهر فبراير الماضي، ويستعد لخوض مواجهة الإياب في مدينة مانشستر، في غياب جماهيري، بسبب استمرار أزمة كورونا.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 114475

    عدد المصابين

  • 102268

    عدد المتعافين

  • 6596

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 61299884

    عدد المصابين

  • 42391513

    عدد المتعافين

  • 1437622

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي