• 4 أرقام سلبية لميسي بعد إهدار ضربة جزاء أمام أيسلندا

    05:10 م السبت 16 يونيو 2018
    4 أرقام سلبية لميسي بعد إهدار ضربة جزاء أمام أيسلندا

    ليونيل ميسي

    كتب- عمر قورة:

    بات النجم الدولي ليونيل ميسي، قائد المنتخب الأرجنتيني، صاحب أول ركلة جزاء مهدرة في النسخة الحالية لكأس العالم 2018.

    وتصدى حارس مرمى المنتخب الأيسلندي لضربة جزاء ميسي، في المباراة التي انتهت بالتعادل (1-1) بافتتاح مشوارهما بالمونديال.

    وتعثر التانجو لأول مرة في المباراة الافتتاحية لكأس العالم منذ 1990، بعدما حقق المنتخب الفوز في باكورة مبارياته بآخر ست نسخ.

    ونستعرض في السطور التالية أرقام سلبية دُونت للبرغوث ضد أيسلندا:

    - أهدر ميسي أربعة من آخر سبع ركلات جزاء سددها مع برشلونة والأرجنتين.

    - أصبح ميسي ثالث لاعب أرجنتيني تاريخيًا يهدر ركلة جزاء في كأس العالم، بعد فيرناندو باتيرنوستر عام 1930 وأورتيجا عام 2002.

    - منذ 1966، فقط الإيطالي لويجي ريفا (13 تسديدة دون تسجيل) سدد أكثر من ميسي أمام أيسلندا (11 تسديدة دون تسجيل).

    - كانت المرة الأخيرة الذي سدد فيها ميسي 11 كرة دون تسجيل كانت في ديسمبر 2017 خلال مباراة برشلونة وديبورتيفو لاكورونيا.

    وتحسر ميسي على إهدار ضربة الجزاء قائلا: "لقد كانت كفيلة بتغير كل شيء، اتحمل مسئولية ما حدث، لكن علينا أن ننظر إلى الأمام".

    وأضاف الذي اهدر رابع ضربة جزاء من أصل 21 ضربة جزاء نفذها مع المنتخب الأرجنتيني "يؤلمني أنني اهدرت ضربة الجزاء".

    وأتم صاحب الـ31 عامًا تصريحاته قائلا: "أشعر بالآلم لعدم فوزنا بالمباراة، ضربة الجزاء كانت بمثابة فرصة حقيقية لتغير المباراة لصالحنا".

    يُذكر أن ميسي يشارك في كأس العالم للمرة الرابعة، ويتطلع إلى تجاوز إنجاز مونديال 2014، الذي شهد وصول منتخب بلاده للنهائي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان