صيام الحيوانات.. تعرف على صيام هذا الحيوان عن الماء والغذاء

09:30 م الإثنين 11 يونيو 2018
صيام الحيوانات.. تعرف على صيام هذا الحيوان عن الماء والغذاء

صيام الحيوانات.. تعرف على صيام هذا الحيوان عن ال

إعداد- سارة عبد الخالق:

الصوم هو أحد أركان الإسلام الخمسة، وهو طاعة عظيمة تقرب العبد من ربه وثوابها وأجرها عظيم عند المولى – جل وعلا -، يقول الله تعالى في سورة البقرة (آية: 183): { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}.

لكن هل يختص الإنسان وحده بالصيام، أم أن هناك كائنات أخرى يمكنها الصوم أيضا؟

قد تشارك بعض الكائنات الحية والحشرات والحيوانات والطيور والزواحف وغيرها الإنسان في الصيام، لكن صيامها هذا مختلف عن صيام الإنسان، فهي قد تمتنع عن الطعام أو الماء في أوقات معينة ولأسباب معينة، كحالات المرض أو الانتقال من مكان لآخر أو أوقات البيات أو السبات الشتوي والصيفي.

ونتحدث اليوم عن حيوان ضخم، له طبيعة خاصة تمكنه من أن يعيش في منطقة القطب الشمالي، هذا الحيوان الذي يستطيع الامتناع عن الطعام والماء لشهور، ألا وهو الدب القطبي، حيث لديه القدرة على الصيام لعدة شهور تمتد من أواخر الصيف إلى أوائل الخريف- وفقا لموسوعة ويكيبيديا.

وتستطيع الدببة أن تظل دون طعام لفترة أطول مما يستطيع الإنسان، وتستطيع أن تحيا شتاء طويلا قاسيا دون طعام إطلاقا، حيث تدخل في حالة من العمليات الفسيولوجية المتباطئة، وفقا لما ذكر في كتاب (حصاد من أجل الأمل: الدليل إلى غذاء واع للمؤلفة جين جودول بالاشتراك مع جاري ماكافوي وجايل هدسون).

ويدخل الدب القطبي فيما يعرف بالبيات الشتوي، الذي يعرف - وفقا لكتاب علم الأحياء (من سلسلة الكتب الجامعية المترجمة، العلوم الأساسية) - بأنه حالة قصوى من السبات الذي يصل إلى عدد من الاسابيع أوحتى عدد من الأشهر، في هذه الحالة تنخفض درجة حرارة الحيوان 20 درجة سيلزيوس أقل من الدرجة المرجعية الطبيعية مدة طويلة من الوقت، وفي أزمنة طويلة اعتقد الناس أن الدببة تنجز البيات الشتوي، ولكن درجة حرارتها تنخفض في الحقيقة بضع درجات، لذلك فهي تقوم بنوم شتوي طويل، وبسبب كتلتها الحرارية الكبيرة، وقلة معدل فقدان الطاقة لديها، فإنها لا تحتاج إلى توفير الطاقة الإضافية التي تسخدمها الحيوانات في البيات الشتوي.

ويتحدث الدكتور مصطفى درويش في كتابه (الإنسان وصيام الحيوان )، عن ظاهرة غريبة تقوم بها أنثى الدب القطبي حيث إنها تقضي عدة شهور في سباتها الشتوي في حفرة أو تجويف من الجليد بدون طعام، مع العلم أن متطلباتها للطعام والطاقة كبيرة جدا بسبب ضخامة جسمها، والأغرب من ذلك كله هو أنها تتمكن خلال فترة سباتها من أن تلد صغيرين وتستطيع أن تقوم بإرضاعهما، وقد فسر العلماء ذلك، نظرا لأنها تخزن الدهون السمراء والجلوكوجين في كبدها وعضلاتها بكميات ضخمة تسد حاجتها وحاجة صغيريها.

إعلان

إعلان

إعلان