النبوي: قصور الثقافة لن تعاني مرة أخرى وستعود لسابق عهدها

01:31 م الخميس 04 يونيو 2015
النبوي: قصور الثقافة لن تعاني مرة أخرى وستعود لسابق عهدها

عبدالواحد النبوي وزير الثقافة

كتبت-نسمة فرج :

افتتح عبدالواحد النبوي، وزير الثقافة، يرافقه حسام الدين إمام محافظ الدقهلية والكاتب المسرحي محمد عبد الحافظ ناصف، قصر ثقافة نعمان عاشور، بفرع ثقافة الدقهلية، بحضور إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية، ومحمد رضا الشيني رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي.

وقال النبوي، في بيان صحفي، اليوم الخميس، إن قصر ثقافة نعمان عاشور هو أحد القلاع الثقافية التي ستعمل على نشر الوعى والثقافة ودعم الموهوبين في تلك المنطقة الهامة التي خرج منها عددا من مبدعينا، كما تساهم في محاربة التطرف و الإرهاب.

وأضاف الوزير، أن إطلاق أسماء الرموز الأدبية والفنية على المنشآت الثقافية هو اتجاه نسير فيه بهدف إحياء ذكرى مبدعينا ليكونوا نماذج وقدوة لأبنائنا.

وأكد النبوي، أن العمل على الارتقاء بالمنشآت الثقافية يسير إلى جانب الإضافات المهمة التي نسعى أن نصل بها إلى كل المناطق المحرومة ثقافيا، ووجه بضرورة أن يقوم القائمين على القصر بعمل برامج وأنشطة تجذب الجمهور وتتفاعل مع المنطقة المحيطة وتتبنى الموهوبين من رواد القصر وتطوير أدائهم، متمنيا أن يظهر نعمان عاشور جديد في كل بيت بميت غمر.

كما عبر محافظ الدقهلية عن سعادته لافتتاح هذا القصر الذى سيساهم في زيادة الوعى لديهم في كافة المجالات، وخاصة بعد مفاجأته بأن المحافظة لها هذا القدر الكبير من الاهتمام من الأدباء والفنانين وزيادة النشاط الثقافي والفني بها، وأن افتتاح هذا القصر يعتبر بداية لما أنتهى إليه العصر الذهبي لمحافظة الدقهلية والتي خرج منها أنيس منصور وأم كلثوم والشيخ متولى الشعراوي وغيرهم من الرموز الكبيرة، مؤكدا مساندته لأن الثقافة هي أساس النهضة والإرساء لقيم العدالة الاجتماعية وهى العنصر الرئيسي في المرحلة القادمة.

وأوضح عبد الحافظ، أن افتتاح هذا القصر يأتي ضمن سلسة من الافتتاحات التي سوف تشهدها الهيئة في الفترة القادمة والتي تعمل من خلالها على نشر الثقافة المتميزة في مختلف فنونها وتبنى المواهب والمبدعين القادرين على أن يصبحوا قادة المستقبل ويعملون على مواجهة الإرهاب بالفكر والفن.

وبدأت الفعاليات باستقبال فرقة على مبارك للسيرة والموال للحضور ببعض الأغاني الشعبية التي تتميز بها، أعقبها افتتاح عددا من المعارض الفنية بدأها بمعرض فن تشكيلي للرسم باللون الأبيض للفنانين عاطف خاطر وأيمن الشرنوبي ثم معرض للخزف للفنان الشرنوبى محمد.

أعقب ذلك تفقد مكتبة الطفل بالقصر حيث نوه عبد الواحد ضرورة توفير إصدارات الكتب لها والاستمرار في عمل المسابقات الثقافية للأطفال لتشجيعهم على الحضور والاطلاع.

وأوضح عبد الحافظ، أن الهيئة تقوم بتوفير كافة الإصدارات الجديدة وإمداد كافة المكتبات على مستوى الجمهورية أول بأول، بالإضافة لوجود ميزانية مخصصة لشراء كتب أخرى غير إصدارات الهيئة لتزويد المكتبات بها، ثم شاهدوا عرضا فنيا للعرائس داخل المكتبة، وخلال تفقد القصر استمع الحضور لبعض الأغنيات التي قدمها فريق كورال أطفال قصر ثقافة ميت غمر الذى أشاد الوزير والمحافظ بمستواه الفني المتقدم.

وتفقد الوزير المعرض الجماعي لنتائج ورش مهرجان صيف أولادنا بقاعة الهوايات والأنشطة والذى ضم نتاج ورش؛ رسم على الزجاج، طباعة منسوجات، حسن خطك، أورجامى، طى الورق، بالإضافة لمعرض لرسوم الأطفال للطفلة حلا ذات الخمس سنوات والتي قام الوزير بمنحها شهادة تقدير ومكافأة مالية كما قام الوزير والمحافظ بالتوقيع على أعمالها الفنية تشجيعا لها، كما تفقد الحضور معرض نتاج ورشة للفوم، وقاعة تكنولوجيا المعلومات والتى تضم ثمانية أجهزة بالإضافة لجهاز العاب فيديو.

كما تفقد الجمع معرض كتاب لإصدارات الإقليم ومعرض آخر لأحد دور النشر الخاصة، وفى نهاية فعاليات الافتتاح قدمت فرقة المنصورة للموسيقى العربية بعضا من فقراتها الفنية.

والجدير بالذكر أن القصر يقع على مساحة 840 م، وتبلغ مساحة المبنى 250م، حيث يحتوى القصر على مسرح مكشوف، ومنطقة ألعاب، إلى جانب مكتبة للشباب وأخرى للأطفال، بالإضافة إلى قاعة للندوات ونادى تكنولوجيا المعلومات وقاعات للهوايات والأنشطة، بلغت تكلفته الإجمالية 1.604000 جنية مصري، وقد قام صندوق التنمية الثقافية بتنفيذه.

إعلان

إعلان