• نائب سيناوي: طوابير الناخبين في شمال سيناء تؤكد وطنيتهم

    04:42 م الإثنين 26 مارس 2018

    كتب - أشرف سويلم :

    قال الدكتور حسام رفاعي الكاشف، النائب البرلماني السيناوي، عن مدينة العريش، إن جميع التوقعات قبل الانتخابات أكدت أن التصويت في الانتخابات الرئاسية بلجان شمال سيناء، سيكون ضعيفًا جدًا بسبب الظروف النفسية والحياتية التي يُعاني منها أهالي شمال سيناء، بسبب الحرب على الإرهاب ونقص الأغذية والوقود وغيرها من مستلزمات الحياة خلال الفترة الماضية لظروف الحرب.

    لكنه أوضح حدوث المعجزة الحقيقية، بظهور بطولة أهالي محافظة شمال سيناء، الذين فاجأونا بهذا الخروج الحاشد، وغير المتوقع، اليوم الإثنين، في جميع مدن المحافظة، متحدين الإرهاب، ومتحدين أنفسهم ليثبتوا للعالم دعمهم لدولتهم رغم المعاناة.

    وأضاف "الكاشف" أن الخروج الغفير، للناخبين اليوم، بشمال سيناء عبّر عن وطنية، وحب للجيش والشرطة والدولة بصفة عامة، فبرغم ظروف الحرب، وإغلاق الشوارع، ونقص الوقود فإن شعب المحافظة خرج عن بكرة أبيه مترجلًا على الإقدام بدون وسيلة مواصلات بسبب نقص الوقود، وعبّر الأهالي عن رأيهم، لافتًا إلى أن الناخبين حققوا معجزة حقيقية بإصرارهم على التصويت بهذه الأعداد الكبيرة.

    وشدد النائب، على أن كل ناخب من أهالي شمال سيناء، وصل إلى الصندوق، فهو بطل عظيم، ووطني ومصري أصيل.

    فيما أكد النائب السيناوي إبراهيم أبو شعيرة، عضو مجلس النوّاب، عن دائرة مدينة الشيخ زويد أن جميع مدن شمال سيناء عبّرت بتصويتها في الصناديق عن رفضها للإرهاب أملًا في عودة سيناء للاستقرار مرة أخرى، وأبهر أهالي سيناء الجميع بخروجهم الحاشد، رغم ظروف الإرهاب، مؤكدين حبهم الكبير للوطن.

    وشهدت لجان مدينة الشيخ زويد، اليوم إقبالًا كبيرًا من الناخبين على غير المتوقع، حسب مصادر أمنية أكدت أن لجان الشيخ زويد شهدت طوابير كبيرة من الرجال والنساء في مشهد وطني مهيب، وظهر مئات المواطنين اليوم، رافعين أعلام مصر في مشهد أكد أن الدولة أوشكت على الانتصار على الإرهاب.

    وشهدت مدينتي العريش، وبئر العبد إقبالًا كثيفًا، اليوم وسط توقعات بارتفاع نسبة التصويت بشكل كبير.

    تابعونا في تغطية خاصة للانتخابات الرئاسية.. لحظة بلحظة (اضغط هنا) 

    إعلان

    إعلان

    إعلان