• "عايزة تبيع شقة بأعلى من ثمنها".. أول رد من مالك المطعم السوري على شكوى سيدة الإسكندرية (فيديو)

    05:46 ص السبت 17 أغسطس 2019

    الإسكندرية – محمد البدري:

    علق "صلاح الدين الطهاوي" مالك المطعم السوري الشهير الذي أثيرت بشأنه أزمة على مواقع التواصل الاجتماعي أدت إلى قرار إغلاقه إداريًا وتشميعه، عقب حملة دشنتها ابنة أحد السيدات المتضررات من ملوثات المطعم على موقع "فيس بوك"، مؤكدًا أن ما جرى تداوله لم يكن صحيحًا ولم ينقل الحقيقة كاملة.

    وقال الطهاوي في فيديو بثه عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "اعتذر لو بدر مني أي إساءة لأي إنسان مصري بغض النظر عن الست المصرية صاحبة الشكوى"، مشيرًا إلى إنه لم يُخطئ أو يسيئ للسيدة قائلًا: "بناتها هما اللي كانوا بيشتموني وأنا قولتلهم أدخلوا وابعتولي راجل اتكلم معاه عشان منغلطش في بعض أكتر من كدة.. وكانت بتقولي كفاية افترى وأنا مغلطتش فيها ودخلت جوه محلي".

    وأضاف: "قولت لهم ابعتولي رجل أكلمه وهذا ما قصدته بالفعل أن تذهب هي وترسل أحد رجال العائلة لأتحدث معه، لأنه ليس من الأخلاق أن أدخل في مشادة مع سيدة، كما هي العادات والتقاليد في بلدينا مصر وسوريا، التي تفرض علينا عدم التعامل مع سيدة في أي مشاحنات، وأن يقوم الرجال بالتعامل بشكل مباشر لحل أي خلافات".

    واستكمل: "هي لما كانت بتكلمني قولتلها كفاية افترى وبعدها تركتها وذهبت دون الإساءة لها، والفيديو موجود لكنها لم تعرضه كاملا"، متابعًا: "وبالنسبة لمشكلة البوتجاز التي كانت تشتكي منه السيدة، فهو كان في الصيانة، وكنا نعيده من مركز الصيانة إلى المخزن وعندما وجدناه يحتاج إلى نظافة قمنا باللازم، وعندما شاهدتنا السيدة بدأت بشتمنا".

    وأوضح مالك المحل في تصريح لـ"مصراوي" أنها ليست المشكلة الأولى التي تقع بين الطرفين، مشيرًا إلى وجود عدد من النزاعات القضائية بينهما، ما اعتبره سببًا في التشهير بسمعته وزملائه العاملين في المحل، قائلًا: "هناك قضايا بيني وبينهم منذ سنوات، والسيدة رفعت دعوى قضائية ضدي وأنا أيضًا رفعت بالمقابل دعوى أخرى، والسبب الرئيسي أنهم كانوا يريدون أن يبيعوا لي شقة سكنية بسعر غالي جدًا أكتر من ثمنها الأصلي بـ4 أو 5 مرات، وطلبوا أيضًا سيارة مثل سيارتي وهذا ما رفضته"، مبينًا أن السبب في ذلك شراء الشقة القريبة للمحل بسعرها السوقي الحالي بهدف تعويضها بأي شقة أخرى في أي مكان مماثل، كوسيلة لإنهاء الخلاف الذي ليس له يد به وحل المشكلة بشكل جذري.

    وتابع حديثه قائلًا: "اعتذر مرة أخرى وأؤكد أنه من المستحيل أن أغلط في واحدة زي أمي، وعمرنا ما هنعملها، وأنتم أهلنا وأحبابنا وأنتم المصريين احتضنتونا، وعمرنا ما نسيء إلى أي شخص".

    يأتي هذا عقب قرار اللواء محمد عبدالوهاب، السكرتير العام المساعد لمحافظة الإسكندرية، اليوم الجمعة، بإغلاق المطعم السوري الذي اشتكت سيدة من المطبخ الخاص به.

    وقرر عبدالوهاب تشميع المحل بالشمع الأحمر، بعد أن تبين وجود عدة مخالفات جسيمة داخله.

    واستغاثت سيدة مُسنة وابنتها من محافظة الإسكندرية، بالرئيس عبدالفتاح السيسي، عبر مقطع فيديو على

    "فيس بوك"، تشكو من خلاله صاحب مطعم سوري، تتضرر من تسبب الأفران المشتعلة لديه على مدار 24 ساعة والروائح التي ملأت شقتها والضوضاء منذ 7 سنوات متصلة.

    الفيديو الخاص بمالك المطعم السوري

    اقرأ أيضًا..

    "خطر داهم على السكان".. ننشر قرار إغلاق المطعم السوري في الإسكندرية (صور)

    - تشميع مطعم سوري شهير بالإسكندرية استجابة لشكوى سيدة وابنتها

    إعلان

    إعلان

    إعلان