• أنقذوا 15 طفلًا من الموت.. حكاية شجاعة في حريق مستشفى مطوبس بكفر الشيخ

    06:35 ص الجمعة 26 أبريل 2019

    كفر الشيخ - إسلام عمار:

    أظهر حريق مستشفى مطوبس المركزي في كفر الشيخ، بطولة لطبيب العناية المركزة، وممرضي وممرضات قسم الحضانة بالمستشفى، بإنقاذهم 15 طفلًا بالقسم، و7 حالات مرضية بقسم العناية المركزة، من الموت خلال الحريق.

    البداية بحسب شهود عيان من موقع الحادث، عندما نشب حريق بالكابلات المغذية للتيار الكهربائي بجميع أنحاء واقسام مستشفى مطوبس المركزي، بسبب حدوث ماس كهربائي، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي، وأصيبت أقسام المستشفى بالشلل التام، فحدثت حالة من الرعب والخوف بين المرضى، وجعل اغلبهم يهرعون إلى خارج المستشفى.

    وفي وسط حالة الهلع التي انتابت الجميع داخل مستشفى مطوبس المركزي، رفض الدكتور محمد ياسين الحمامي، مشرف العناية المركزة بالمستشفى، وممرضات بقسم الحضانات، الفرار، وبدورهم حولوا 15 طفلا كانوا يتلقون الخدمة الطبية بقسم الحضانات بالمستشفى، إلى سيارات الإسعاف التي حضرت للمستشفى.

    ونجح الطبيب والممرضات في إنقاذ أطفال القسم من الموت المحقق، بعد تحويلهم لمستشفيات أخرى خاصة، إثر توقف العمل بالقسم بسبب إنقطاع التيار الكهربائي، نتيجة حدوث الحريق، وعقب تحويل الأطفال إلى سيارات الأسعاف، توجه الطبيب نفسه إلى قسم العناية المركزة، وظل مع المرضى الذين عجزوا عن الفرار نظرًا لحالتهم الصحية، للاعتناء بحالتهم.

    جرى تحويل 8 حالات من الأطفال بقسم الحضانات، إلى مستشفى دار الطب التخصصي، و7 حالات أطفال أخرى إلى مركز الحمد التخصصي للاطفال والنساء، بمدينة مطوبس، ونقل حالتين من قسم العناية المركزة، كانتا على جهاز التنفس الصناعي، ومعهما حالة أخرى كان مقرر دخولها العناية المركزة، إلى مستشفى فوه المركزي.

    وقال محمد الشحات الصعيدي، أحد شهود العيان، من أهالي مدينة مطوبس، أن الأهالي الذين تجمعوا في المستشفى، نجحوا في إخماد الحريق مستخدمين الطفايات الخاصة بهم، فيما أحضر أحد أصحاب محال الفراشة ويدعى "عماد باكور"، المولد الكهربائي الخاص بعمله ليجرى توصيل التيار الكهربائي بقسم العناية المركزة محاولة لأنقاذ 5 مرضى بالقسم لم يجرى تحويلهم.

    وأضاف شاهد العيان لـ"مصراوي"، أن سيارات الإسعاف ساهمت مع الطبيب والممرضات في إنقاذ حياة الأطفال من الموت المحقق عندما حضرت أعداد كبيرة من سيارات الإسعاف مسرعة وبدور مسعفيها نقلوا الأطفال إلى مستشفيات اخرى، وتبين أن سبب حدوث الحريق ماس كهربائي في الكابلات الكهربائية المغذية للمستشفى.

    وفي السياق أنتقلت لجنة من هندسة كهرباء مطوبس، إلى مستشفى مطوبس المركزي، وتمكنت اللجنة من إعادة توصيل التيار الكهربائي للمستشفى، بعد إصلاح العطل بسبب الماس الكهربائي في الكابل الرئيسي المغذي للتيار الكهربائي للمستشفى.

    وانتقل الدكتور طارق الشربيني، مدير عام إدارة الطب العلاجي، بمديرية الشئون الصحية في كفرالشيخ،والمحاسب فتحي الشرقاوي، والمحاسب علاء سلام، عضوي مجلس النواب، والنائب البرلماني السابق يوسف البدري، لمتابعة الحريق وآثار تداعياته.

    إعلان

    إعلان

    إعلان