الجيش السوري يسيطر على خان شيخون وريف حماة الشمالي... والمعارضة تحمل تركيا المسؤولية

10:29 ص الثلاثاء 20 أغسطس 2019
الجيش السوري يسيطر على خان شيخون وريف حماة الشمالي... والمعارضة تحمل تركيا المسؤولية

الجيش السوري

دمشق- (د ب أ):

وسعت القوات الحكومية السورية والمجموعات المسلحة الموالية لها سيطرتها في ريف إدلب وحماة الشمالي، حيث سيطرت بشكل كامل اليوم الثلاثاء على مدينة خان شيخون أبرز مدن ريف إدلب.

وأكد قائد ميداني، يقاتل مع القوات الحكومية السورية، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن "الجيش السوري والقوات الرديفة له فرضت سيطرتها الكاملة على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي فجر اليوم الثلاثاء، بعد هروب فصائل المعارضة السورية المسلحة من المدينة".

وأضاف القائد الميداني أن "فصائل المعارضة لم تتمكن من وقف عملية الاقتحام التي بدأتها القوات الحكومية على المدينة أمس، وإنما حاولت تأخير تقدم الجيش حتى ساعات المساء حتى تنسحب تحت جنح الليل".

وأكد القائد الميداني أن "هروب فصائل المعارضة امتد إلى ريف حماة الشمالي أيضا، وأن الفصائل لم تستطع مواجهة الجيش السوري في مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك وقرى لطمين ولحايا ومعركبة في ريف حماة الشمالي، وبذلك يصبح ريف حماة الشمالي بشكل كامل تحت سيطرة الجيش السوري الذي يواصل تقدمة لفرض سيطرته على كل مناطق ريف إدلب الجنوبي".

إلى ذلك، أقرت فصائل المعارضة بسيطرة القوات الحكومية السورية على مدينة خان شيخون وريف حماة الشمالي، وحمل قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر تركيا المسؤولية عن ذلك. وقال إن تركيا "ضغطت على فصائل المعارضة للانسحاب من مدينة خان شيخون ومدن وبلدات ريف حماة الشمالي".

وأكد القائد العسكري، لـ (د.ب.أ)، "ما يجري بين روسيا وتركيا حول مناطق شرق الفرات دفع تركيا لتسليم المدن والبلدات على طريق حلب حماة الدولي".

وتسعى القوات الحكومية السورية للسيطرة على طريق حلب دمشق الدولي وطريق حلب اللاذقية الذي يمر من مدينة إدلب.

كان المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الفصائل المسلحة انسحبت من خان شيخون وريف حماة الشمالي "تخوفا من الوقوع في الحصار الكامل".

وكانت القوات الحكومية بدأت صباح أمس اقتحام مدينة خان شيخون بعد السيطرة على حاجز الفقير، الذي يعد مدخل المدينة الشمالي الغربي.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة السورية كانت خسرت خان شيخون، المدينة الأبرز بمحافظة إدلب التي يسيطر المسلحون على مساحات واسعة فيها، منتصف عام 2014.

إعلان

إعلان