• دوتيرتي يفتح النار على أيسلندا بسبب تحقيق أممي بشأن حرب المخدرات في الفلبين

    07:36 م الجمعة 12 يوليه 2019
     دوتيرتي يفتح النار على أيسلندا بسبب تحقيق أممي بشأن حرب المخدرات في الفلبين

    الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي

    مانيلا - (د ب أ):

    انتقد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الجمعة، أيسلندا ودولا أخرى لدعمها قرارا لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للتحقيق في آلاف من عمليات القتل، على خلفية حملة إجراءات صارمة من جانب حكومته ضد المخدرات غير القانونية في البلاد.

    وقال دوتيرتي- في خطاب أمام مسؤولي السجن: "هؤلاء أبناء العاهرات لا يفهمون أن لدينا مشكلة هنا". "هؤلاء الحمقى، لا يفهمون المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تعاني منها الفلبين."

    وأضاف دوتيرتي: "ما هي مشكلة أيسلندا؟ فقط الجليد. هذه هي مشكلتكم .. لديكم الكثير من الجليد ولا يوجد عندكم يوم نهار أو ليل صاف، الشمس ساطعة حتى في الليل".

    واستطرد: "هل تفهمون لماذا لا توجد جرائم عندكم؟ وكذلك لا يوجد رجال شرطة بل إنهم كذلك يأكلون المثلجات".

    وقال دوتيرتي إنه يرى أنه ليس من الخطأ أن يحذر المجرمين من أنه سيقتلهم اذا استمروا في أنشطتهم غير القانونية في الفلبين.

    وأضاف دوتيرتي :" إنني أسأل أهل حقوق الإنسان هل من الخطأ أن أقول: "إذا دمرتم بلادي سأقتلكم ؟" هل هذه جريمة بالنسبة لرئيس أو رئيس بلدية أو محافظ أن يقول ذلك علانية؟ ".

    وفي الجلسة الـ41 في جنيف، صوت 18 من أصل 47 دولة عضو بالمجلس الأممي لصالح قرار قدمته أيسلندا يطلب رسميا من مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت تقديم تقرير شامل بشأن الوضع في الفلبين.

    وعارضت 14 دولة القرار، الذي حث أيضا الحكومة الفلبينية على التعاون مع الأمم المتحدة لتسهيل زيارة البلاد و"الامتناع عن جميع أشكال الترويع أو الانتقام"، وامتنعت 15 دولة أخرى عن التصويت.

    إعلان

    إعلان

    إعلان