الرئيس العراقي: نبتعد عن سياسة المحاور والعمل على التوصل إلى حلول بشأن أزمة المنطقة

05:58 م الأحد 02 يونيو 2019
 الرئيس العراقي: نبتعد عن سياسة المحاور والعمل على التوصل إلى حلول بشأن أزمة المنطقة

الرئيس العراقي برهم صالح

بغداد - (د ب أ):

أكد الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأحد، أن سياسة العراق ترتكز على الابتعاد عن سياسة المحاور لأي طرف وعلى تكثيف الجهود عبر الممرات الدبلوماسية للوصول إلى حلول سياسية تعزز السلام والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك خلال اجتماع عبد المهدي مع سفراء بريطانيا وألمانيا وفرنسا في بغداد.

وأضاف "إن العراق ينطلق برؤية واضحة تكمن في اعتماد الحوار البناء بين الأطراف المعنية لمعالجة الأزمات وإيجاد الحلول الناجعة والجذرية لها".

وتابع "أن موقف العراق تجاه أزمات المنطقة ينطلق من الالتزام بسياساته الوطنية ومصلحته العليا".

وأكد على أهمية تعزيز وتمتين العلاقات مع الدول الأوروبية ورغبه العراق في تطوير التعاون والتنسيق بما يخدم المصالح المشتركة مع الاتحاد الأوروبي في دعم العراق بمختلف المجالات، خاصة في مجال إعادة النازحين وتقديم يد العون لهم.

من جهتهم، أكد سفراء الدول الاوربية الثلاث ارتياحهم لتطور العلاقات مع العراق وسعي دولهم لترسيخ وزيادة التعاون والإشادة بالسياسة الخارجية المتوازنة للعراق والدور الذي يلعبه في محيطه العربي والإقليمي.

كان عبد المهدي قد اعلن في الشهر الماضي اعتزامه ارسال وفود إلى ايران والولايات المتحدة لتخفيف حدة التوتر بين الدولتين.

إعلان

إعلان

إعلان