تقرير مولر: ترامب حاول التأثير على التحقيقات لكن مساعديه رفضوا

07:36 م الخميس 18 أبريل 2019
تقرير مولر: ترامب حاول التأثير على التحقيقات لكن مساعديه رفضوا

روبرت مولر ودونالد ترامب

كتب – محمد الصباغ:

كشف تقرير المحقق الخاص روبرت مولر حول احتمالية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، أن الرئيس دونالد ترامب طالب من مساعديه التدخل في التحقيقات لكن الأمر لم يتم فقط لأنهم رفضوا الانصياع لأوامره.

وبحسب التقرير المنقح المنشور على موقع وزارة العدل الأمريكية، فإن ترامب حاول التدخل في تلك التحقيقات لعدة مرات لكن أغلبها لم تكلل بالنجاح.

وبحسب نص التقرير: "كانت جهود الرئيس للتأثير على التحقيقات لم تنجح في أغلب المرات. لكن على الأرجح ذلك كان بسبب رفض الأشخاص المحيطين بالرئيس إصدار أوامر بناء على طلبه (ترامب)".

فالرئيس الأمريكي، بحسب التقرير، طالب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي بـ"البحث عن طريقة" لجعل مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض آنذاك، مايكل فيلن يبتعد عن التحقيقات الجنائية، لكن كومي لم يفعل ذلك.

كما أن ترامب طلب من مساعديه كوري ليواندوفسكي وريك ديربورن، أن يخبروا وزير العدل جيف سيشنز بأن يجعل التحقيق قاصرًا فقط على التدخل الروسي في الانتخابات المستقبلية، وليست الانتخابات التي جاءت بترامب إلى البيت الأبيض، لكنهم لم يفعلا ذلك أيضَا.

ونشرت وزارة العدل الأمريكية، الخميس، التقرير المنقح في موقعها على الإنترنت للاطلاع عليه. وقال المدعي العام ويليام بار، إنه سيتم إرسال نسخ من التقرير إلى الكونجرس أيضا.

ويتكون التقرير من 448 صفحة، وتم تنقيح الجزء المنشور وقالت وزارة العدل إن ذلك كان ضروريا بموجب القانون، لحماية معلومات حول هيئة المحلفين الكبرى ومعلومات تتعلق بجمع المعلومات الاستخباراتية، ومواد حساسة أخرى.

وكان المدعي العام الأمريكي ويليام بار، ذكر أن الحكومة الروسية "رعت جهودا للتدخل غير القانوني في الانتخابات الرئاسية (الأمريكية) التي جرت في عام 2016"، ولكن لا يوجد دليل على تواطؤ أي مواطن أمريكي، بما في ذلك أي شخص على صلة بحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال بار: "الدليل الذي توصل إليه المحقق الخاص (روبرت مولر) ليس كافيا لإثبات أن الرئيس ارتكب جرم عرقلة سير العدالة".

إعلان

إعلان

إعلان