• الجبير: القيادة السعودية "خط أحمر".. ولن نقبل بأن تملي دولة علينا ما نفعله

    07:24 م الجمعة 08 فبراير 2019
    الجبير: القيادة السعودية "خط أحمر".. ولن نقبل بأن تملي دولة علينا ما نفعله

    وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

    القاهرة - مصراوي:

    أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، أن القيادة السعودية "خط أحمر"، ومحاولة الربط بين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وقضية الصحفي السعودي القتيل جمال خاشقجي "لا أساس لها".

    وقال الجبير الجمعة، لوسائل الإعلام الأمريكية، إن السعودية ستحاسب المتورطين في مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

    وأوضح الجبير، أنه لا يمكن التعليق على تقرير صحيفة "نيويورك تايمز" بشأن خاشقجي؛ لاستناده إلى مصادر مجهولة.

    وأكد الوزير السعودي، أن القيادة السعودية لن تقبل بأن تملي عليها أي دولة ما يجب القيام به.
    وحذر الجبير واشنطن من أي محاولة لربط جريمة خاشقجي بالقيادة السعودية.
    وأعرب الجبير عن أمله في أن يتخذ الكونجرس خطوة للوراء، وينتظر نتائج التحقيق في قضية خاشقجي.

    وأكد الجبير على دعم السعودية لحل الدولتين وفق حدود 67 والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، ودعمها أيضًا لكل قرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن.

    ونوه الجبير إلى أن السعودية عرضت إرسال قوة عربية إلى سوريا في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، لكنه لم يبد اهتمامًا.

    وزعمت صحيفة "نيويورك تايمز"، في تقرير لها اليوم الجمعة، أن معلومات استخبارية جديدة أشارت إلى أن بن سلمان هدد بقتل خاشقجي بالرصاص، قبل عام من اغتياله بطريقة مروعة داخل القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية.
    وقُتِل خاشقجي (59 عامًا) خنقًا في الثاني من أكتوبر الماضي، فور دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، وفق خطة كانت مُعدّة مُسبقة، وتم تقطيع جثته والتخلص منها لاحقًا.
    وأعلنت النيابة السعودية، منتصف نوفمبر الماضي، أن قتل خاشقجي جاء بناء على قرار من رئيس مجموعة تفاوض كانت مكلفة بالتفاوض معه لإعادته للمملكة، وأن الجريمة نتجت عن "عراك وشجار وتقييد وحقن المواطن المجني عليه بإبرة مخدرة بجرعة كبيرة".
    وألقت السلطات السعودية القبض على 21 شخصًا في إطار تحقيقاتها في القضية، ووجّهت تهمًا لـ11 منهم بالتورّط في الجريمة. وبدأت السعودية محاكمة عدد من الأشخاص وطالبت النيابة العامة بإعدام 5 أشخاص من المتورطين في قتل خاشقجي. ولم يتم العثور على جثته إلى الآن.

    إعلان

    إعلان

    إعلان