إعلان

هو ده الكلام.. وأقترح

د. سامي عبد العزيز

هو ده الكلام.. وأقترح

د.سامي عبد العزيز
06:54 م الخميس 22 سبتمبر 2022

جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

بسيطة.. ناعمة.. لها جذورها.. تصل بسلاسة إلى كل الناس.. ثرية وتستطيع أن تمتد لسنوات سنوات.. هكذا رأيت وقدرت حملة أخلاقنا الجميلة.. حملة توافرت لها كل مقومات النجاح.. فهى ليست مفتعلة وقابلة للاستمرار.. تخاطب العواطف وتحيي ذكريات الفن الجميل.. حملة ناعمة نجومها ليسوا موجودين ولكن بصماتهم موجودة.. وكم أتمنى ولمزيد من الثراء والتأثير لو أننا استخدمنا مقاطع من أغنيات لنجوم الفن الغنائي الكبار.. ففى كلمات أغانيهم سواء بالعامية أو بالفصحى.. فمن المعروف أن الغناء أسرع طريقة للوصول والتأثير مثل المواقف الدرامية، بل أحياناً تأثيرها يكون أسرع، إما لسهولة حفظها وترديدها أو لما لمطربيها من أثر وذكريات جميلة في حياة المصريين بكل أعمارهم، ودليلي هو إقبال الشباب على حفلات الأوبرا، خاصة حينما تكون ليالي للأغاني المصرية.. سواء كانت عاطفية أو طنية.. بل ويمتد طموحي خاصة وأن الشركة التي أطلقت هذه الحملة لديها القدرة على عمل ذلك الاقتراح. ألا وهو برنامج يتناول الأغاني القديمة الراقية في كلماتها قبل ألحانها وتتناول رقي الكلمات ومعانيها النبيلة على غرار برنامج الراحل العظيم عمار الشريعي "غواص في بحر النغم" ونسميه "غواص في نهر الكلام" ونأتي بشعراء ومؤلفي الأغاني ليشرحوا عمق كلمات هذه الأغاني. أقولها مرة أخرى إن حملة أخلاقنا الجميلة تحت شعار "هو ده الكلام" واحدة من أبرع الأفكار التي انطلقت منذ أيام، وأتمنى أن تمتد سنوات وسنوات، فمن المعروف أن أهم عناصر نجاح أى حملة هو الاستمرارية مع التنوع ومحتوى هذه الحملة لها معين لا ينضب.. مثل هذه الحملات ترفع الروح المعنوية وتعدل المزاج المصري والذي بطبعه يميل إلى العواطف والذكريات الجميلة والنبيلة.

محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market