بفكر في اللي ناسيني..!

نهاد صبيح

بفكر في اللي ناسيني..!

نهاد صبيح
09:03 م الجمعة 12 أبريل 2019

جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

الفنان الكبير محمد عبدالوهاب، رغم أنه كان قامة موسيقية كبيرة فى مصر والوطن العربي، فقدره الكبير ونجاح أغنياته لم يعتمدا فقط على تلحينه المبدع، بل إن الكلمة والفكرة كان لهما دور كبير فى رقي وجمال أغنياته؛ لذلك هو كان عنده من الذكاء اللى بيجعله ينتقي الكلمة والموضوع.

ولأن الكلمة هي وسيلة الاتصال الأولى على مر السنين، فاهتمام عبدالوهاب بها هو الذي أسهم في منحه لقب موسيقار الأجيال، وهذا طبعًا إلى جانب التطور الكبير والإبداع في موسيقاه اللي أكيد مش هيفنى مع مرور الزمن.

صحيح أننا بنستهلك قامتنا بسخف، إلا أن كل أصيل مستحيل يتنسي..

إزاي ممكن ننسى..

وكل دا وإنت مش داري يا ناسيني وأنا جنبك،

حاولت كتير أبوح وأشكي وأقرب شكوتي منك

أو على نار الشوق أنا هستنى

وأصبر قلبي وأتمنى

عالبال ما تجيني وأتهنى

الكلمات رغم بساطتها، فهي مستخدمة بطريقة رائعة في وصف حالة إنسانية شعورية زي مثلاً..

بفكر فى اللي ناسيني وبنسى اللي فاكرني

وبهرب من اللي شاريني، وأدور على اللي بايعني

كتير أسال نفسي هو الإنسان ليه أصلا ينسى؟!

العلماء عرفوا النسيان بأنه: الدخول في حالة من الفقدان الظاهري أو تحوير للمعلومات المخزنة في الذاكرة المديدة عند محاولة استرجاعها.

والنسيان ممكن يكون سريعًا ومؤقتًا ودا بيحصل لنا كلنا تقريبًا وله أسباب كتيرة منها مثلاً اضطرابات النوم، التوتر الزايد، أو أدوية لها آثار جانبية بتأثر على الذاكرة وغيرها من العوامل اللي بتأدي لضعف الذاكرة والنسيان.

من بعض الخطوات البسيطة اللي لو انتبهنا لها هنحسن ذاكرتنا..

الاعتقاد

ما تقولش لنفسك طول الوقت إن ذاكرتي ضعيفة؛ لأن دا أكيد هيأثر عليك بالسلب الأفضل إنك تكون إيجابيًا مع نفسك، الثقة مهمة جدًا للإنسان.

الفهم

لا يمكن أبدًا هتفتكر حاجة كان صعبًا عليك فهمها، المعلومة المفهومة بتترسخ في مخ الإنسان بنسبة أكبر بكتير جدًا من المعلومة غير المفهومة.

التكرار

كل ما المعلومة اتكررت كل ما كان نسيانها صعبًا فمستحيل مثلا تنسى اسمك أو عنوانك لكن لما تقارن المعلومة دي بمعلومة الإجابة عن سؤال ما هو رقم بطاقتك هتجد إنك ممكن تنسى رقم البطاقة عادي جدًا ودا لأنك ما بتستخدموش كتير.

المرح

الإنسان لما بيحصل على المعلومة بشكل خفيف فكاهي أو حتى على هيئة نظم شعري أو أغانٍ بيكون حفظها أسهل وأيسر كتير.

الميول

معظم الشباب المهتم بكرة القدم حافظون لأسماء اللاعبين، فى حين أنهم مش حافظين أسماء الوزراء مثلا، ودا لأنهم يسقطون من الذاكرة أى معلومة غير مهمة بالنسبة لهم.

وبكدا يكون الاهتمام عنصرًا أساسيًا من عناصر عدم النسيان، ومش هيكون غريبًا على أي واحد فينا إنه يقول..

بفكر فى اللي ناسيني..!

إعلان

إعلان

إعلان