• دير بالك.. على حالك

    دير بالك.. على حالك

    نهاد صبيح
    09:00 م الجمعة 07 ديسمبر 2018

    جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

    اللغة العربية هي لغة من أجمل 6900 لغة معروفة، وبالرغم من أنها لغة رسمية في 22 دولة، إلا أن كل دولة منهم بتتميز عن غيرها بلهجه معينة وعشان إحنا في عصر بيسموه عصر السماوات المفتوحة، والناتج عن عمليه التبادل الإعلامي والدرامي الكبير، في العالم بشكل عام وفي الوطن العربي بشكل خاص فأكيد كل اللهجات معدتش غريبه علينا.

    بستمتع جدا وأنا بتفرج على الدراما الشامية بلهجتهم الجميلة، وكمان بستمتع بترجمتهم لأي عمل، لأنهم بجد ملوك الترجمة، لكن في جملة كدا بقف عندها وبفكر فيها كتير...دير بالك على حالك...أو بالعامية المصرية...خلي بالك من نفسك !

    فكرت كتير في المعني العميق للجملة دي، أو زي ما بيسميه المتخصصون في اللغة (المدلول) كمان فكرت في كيفية التحقيق يعني إزاي ممكن لإنسان إنه ياخد باله من نفسه !
    ووجدت إني عشان أعرف المعني لازم أقسم التوجيه الحنون دا لقسمين:

    القسم الأول خاص بالتلاميذ والطلبة.. في البداية الجملة دي بتطلع من قلب مراعي، القلب دا غالبا بيكون أم، أب، أخ حنون، أو قلب صديق مقرب جدا، وهنا معناها... اهتم بصحتك، بمذاكرتك، اختار أصحابك كويس، واهتم كمان بأمك وأبوك وإخواتك، باختصار كل حاجة تبني أساس متين تعيش عليه بعد كدا.
    القسم الثاني.. مقصود به ناس بدأوا حياتهم العملية والاجتماعية ولحد سن التقاعد من العمل وكلمة جدو أو تيتا في البيت.

    خلي بالك من نفسك يعني اهتمام بها بشكل أكثر وأعمق ودا شيء طبيعي لأن المسؤوليات بتبقي كبيرة وكل مسؤولية منهم بيقابلها ضغوط بشكل أو بأخر، فمثلا:
    بلاش تستنزف طاقتك مع الهايفة والمليانة، أو تتعصب علي أتفه الأسباب وإذا مكنش دا عشان الصحة الجسدية، بإنك تتقي شر أمراض بالضرورة هتصيبك من الانفعال زي ارتفاع ضغط الدم، الجلطات، وغيرها من الأمراض الخطيرة والعياذ بالله، لا دا كمان عشان صحتك النفسية.
    افتكر دايما إن نفسك غالية، وربنا كرمها وكمان هيسألك عنها يوم الدين فالحفاظ عليها مش ضروري وبس، لأ دا كمان نوع من أنواع الطاعة للمولي عز وجل، والحفاظ على النفس له طرق كتيرة، من أهمها إنك تشغلها بالطاعات بدل ما تشغلك بالمعاصي، وإنك ما تقهرهاش بالظلم أو التجني أو حتي بالكذب والخداع، النفس بتكبر باللي اتغذت عليه.
    والنفس العفيفة السليمة السوية ما تشحتش المشاعر أو تستجدي الأحاسيس من حد، واللي ما بيعتبرش وجودها جنبه مكسب فمن حقها إنها متعتبرش غيابه عنها خسارة وفي النهاية كل نفس أدري بحالها لكن برضه..
    دير بالك على حالك
    دمتم في أمان الله

    إعلان

    إعلان

    إعلان