فندق ومتاحف ومسارح.. نائب محافظ القاهرة يوضح مخطط تطوير الفسطاط وسور مجرى العيون

12:36 م الأربعاء 18 سبتمبر 2019

كتب- محمد نصار:

قال اللواء أحمد فؤاد، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، إن الأجهزة التنفيذية بالمحافظة أنهت معظم أعمال الهدم والإزالات بمناطق عين الحياة والمدابغ والفسطاط وأبوالسعود العشوائية ومحيط سور مجرى العيون بمصر القديمة، وذلك تمهيدًا لتطويرها واستغلالها سياحيًا.

وأضاف فؤاد، في بيان، اليوم الأربعاء، أن أعمال إزالة المنطقة العشوائية جزء من تنفيذ المخطط الشامل الذي وضعته الدولة للمنطقة ويشمل منطقة مجمع الأديان وسور مجرى العيون والمدابغ وعين الصيرة.

وبدأت أجهزة المحافظة في إزالة العقارات المقامة بالمخالفة على أراضي أملاك الدولة، وأجرت بحثًا دقيقًا لحصر الأسر المستحقة وقامت بتسكينهم في الأسمرات وأكتوبر.

وأشار نائب المحافظ، إلى أن المنطقة تعد منطقة خطورة من الدرجة الثانية صادر بشأنها قرار إزالة منذ عام 2017 وستتم إزالتها بالكامل لإعادة تخطيطها ضمن خطة الدولة لتطوير المناطق العشوائية وإعادة تخطيط منطقة الفسطاط.

وتقع منطقة "عين الحياة"، بحي الخليفة وامتدت إليها العشوائيات وتعاني معظم منازلها من ارتفاع منسوب المياه كما أن معظم المنازل مبنية بطريقة عشوائية مما دفع محافظة القاهرة لإزالة العشوائيات بها ولنقل سكانها لوحدات آمنة ضمن مخطط الدولة لتطوير المنطقة بالكامل.

وجرى الانتهاء من إزالة المنطقة بالكامل، وإزالة 241 عقارًا وتسكين 69 أسرة بمساكن المحافظة بمدينة 6 أكتوبر، وإزالة 56 مقبرة، وجار تعويضهم بأماكن بديلة بمدينة 15 مايو، كما يجري فحص التظلمات بمعرفة لجنة برئاسة نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية لدراسة استحقاق الأسر المتضررة من عدمه.

وأكد نائب المحافظ، وجود مخطط عام لتحويل المنطقة بالكامل لمزار سياحي عالمي نظرًا لما تتميز به من وجود مسجد عمرو بن العاص، أقدم المساجد الإسلامية في مصر وأفريقيا، وكذلك الكنائس القديمة (المعلقة - ماري جرجس - أبوسيفين - العذراء) والمعبد اليهودي وسور مجرى العيون، بالإضافة إلى متحف الحضارة مع الاستغلال الأمثل لبحيرة عين الحياة بإعادة تطويرها واستغلال ضفافها بعدد من الأنشطة الملائمة للموقع.

وشملت خطة التطوير بعض المطاعم الجاري تنفيذها على بحيرة عين الحياة بتصميم مستوحى من طبيعة المكان التاريخية ويتناسق مع التطوير المتظر في منطقة المواردي ومنطقة سور مجرى العيون ليتم تحويل المنطقة لتكون مزارًا سياحيًا هامًا.

ويشمل مخطط التطوير طريق الفسطاط أمام متحف الحضارات والذي سيتم نقل المومياوات الملكية له، وفتح امتداد له ليصل إلى طريق الأوتوستراد، كما سيتم تطوير طريق عين الحياة وربطه بطريق الخيالة والطريق الدائري، علاوة على فتح طريق جديد داخل حديقة الفسطاط يصل بين صلاح سالم وطريق الفسطاط، فضلًا عن إنشاء 6 كباري في منطقة الفسطاط لربط المنطقة بالطريق الدائري وطريقي صلاح سالم والأوتوستراد، والعاشر من رمضان.

ويشمل مخطط التطوير إنشاء ممشى سياحي بكامل محيط بحيرة عين الحياة، بعد تدبيشها وتطهيرها، إضافة إلى إنشاء مرسى للقوارب بالبحيرة ومسرح مكشوف ونافورة، وفندق على مساحة 265 ألف متر مربع.

وبالنسبة لسور مجرى العيون، من المقرر إنشاء منطقة ترفيهية ومطاعم وحدائق منها بمحيط طول السور علاوة على ومسارح، ودور سينما، وسوق للكتاب، ومناطق خدمات صحية.

وكما سيتم إنشاء متحفين في المنطقة الترفيهية المقرر إقامتها مكان المدابغ وجنوب السور مباشرة بحيث يعرض المتحف الأول تطور صناعة الدباغة والجلود، بينما يعرض المتحف الثاني أفكار الهندسة الهيدروليكية في زمن إنشاء السور وسيكون في منطقة السواقي.

إعلان

إعلان

إعلان