"جفاف وارتفاع أسعار".. خبير دولي يشرح مخاطر سد النهضة

02:51 م الإثنين 21 أكتوبر 2019
"جفاف وارتفاع أسعار".. خبير دولي يشرح مخاطر سد النهضة

سد النهضة (1)

كتب- أحمد مسعد :

قال الدكتور فان بيك، خبير الموارد المائية في مكتب دلتارس بهولندا، إن مصر تعيش على 7% من مساحتها، ويجب إعادة رفع كفاءة المياه وتدويرها ودعم توافر المياه العذبة والتدفقات بنهر النيل والتعامل مع فترات الجفاف.

جاء ذلك خلال الجلسة الفنية ضمن فعاليات الأسبوع الثاني للمياه اليوم، بعنوان "التعاون في قطاع المياه"، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي في الفترة من ٢٠ إلى ٢٤ أكتوبر الجاري تحت شعار "الاستجابة لندرة المياه".

وأضاف بيك، أنه يجب استخدام البيانات المتوفرة وتقديم بيانات تشغيل سد النهضة الإثيوبي بما لا يؤثر على تدفق المياه لمصر.

وأوضح أن السد بدأ بناؤه عام ٢٠١٠ بسعه ٧٤ مليار متر مكعب وهي مساحة سد صغيرة، مشيرا إلى أن هناك بعض المناطق بها جفاف ومطر ما يشير إلى أن هناك فترات جفاف ستحدث لمصر، تصل إلى عام تقريبا، ما يؤثر تأثيرا سلبيا على مصر والسودان.

وأشار إلى أن فترات الجفاف ستؤدي إلى استبعاد محاصيل زراعية وتقليل الطاقة الكهربائية، مؤكدا ضرورة قياس الملوحة في الأراضي الزراعية واحتساب الهندسة المائية، لافتا إلى أن هناك تحليلا بسلاسل زمنية لنموذج الميزان المائي الخاص بحساب ما يتاح عنه من التدفقات المائية.

وأوضح أنه من تداعيات سد النهضة على مصر تقليل الرقعة الزراعية، ما يؤدي لارتفاع الأسعار، والتأثير على الغذاء وارتفاع ملوحة الأرض.

وأشار إلى أن تأثير التشغيل العادي للسد يظهر في فترات جفاف وهناك بعض النتائج التي خرجنا بها تؤكد ذلك.

إعلان

إعلان

إعلان