قبل انطلاق المنتدى الأفريقي للطاقة المتجددة.. وزير الكهرباء يلتقي نظيره الغيني

04:14 م الأحد 20 يناير 2019
 قبل انطلاق المنتدى الأفريقي للطاقة المتجددة.. وزير الكهرباء يلتقي نظيره الغيني

محمد شاكر، وزير الكهرباء

كتب - محمد صلاح:

استقبل الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم الأحد، شيخ طاليبى سيلا، وزير الطاقة والمياه بغينيا؛ لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين البلدين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة.

يأتي ذلك على هامش الاجتماع الوزاري الأول للمنتدى الأفريقي للطاقة المتجددة، والذي تستضيفه مصر يومي 21 و22 يناير الجاري، تنفيذًا لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى، لتدعيم أواصر التعاون مع الدول الأفريقية، وتعزيز التواجد المصري بها؛ للتوسع في استخدام الطاقات الجديدة والمتجددة، وجذب مستثمري القطاع الخاص للاستثمار.

وأشاد وزير الكهرباء، في بداية اللقاء، بالعلاقات "المصرية ـ الغينية" المتميزة، واستعرض إمكانيات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة.

وأعرب عن استعداد القطاع لتقديم الدعم الفني لدولة غينيا على وجه الخصوص، وللدول الأفريقية بصفة عامة، وتلبية احتياجات الجانب الغيني وفقًا لمتطلبات قطاع الكهرباء على أرض بلاده.

وأكد دعم الحكومة لغينيا في جميع المجالات، ومنها مجال الكهرباء، وأن كافة إمكانيات قطاع الكهرباء المصري متاحة لخدمة نظيره في غينيا.

وأوضح أن اللقاء تناول بحث التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الطاقات المتجددة، "شمسي أو رياح"، وفي مجال التدريب وتنظيم برامج إدارية وفنية ونقل الخبرات بين الجانبين، وتشجيع القطاع الخاص المصري للاستثمار، وتنفيذ المشروعات الكهربائية على أرض غينيا.

وفي نهاية اللقاء، أشاد وزير الطاقة والمياه الغيني، بعمق العلاقات المصرية الغينية، منذ قديم الأزل، معربًا عن رغبة بلاده والرئيس ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا، في دعم وتعزيز هذه العلاقات وتقويتها، مشيدًا بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري من خبرات كبیرة في كافة المجالات.

وأوضح أنه سيتعرف على إمكانيات التصنيع المحلي المصري، خلال عدد من الزيارات الميدانية أثناء زيارته لمصر، لمصانع التصنيع المحلي لمهمات الكهرباء والطاقة المتجددة، والمعالم السياحية والثقافية.

وأعرب عن رغبة بلاده في الاستفادة من خبرات قطاع الكهرباء والطاقة المصري، قائلاً: من المنتظر أن يتم عقد لقاء آخر مع مسئولي وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، حتى يتم تحديد مجالات التعاون المشتركة بين البلدين.

ونقل وزير الكهرباء إلى نظيره الغيني، تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على أهمية المنتدى الأفريقي للطاقة المتجددة لما له من أهمية وتأثير كبير على مستقبل الطاقة المتجددة في قارة أفريقيا، وزيادة جهود الجهات المانحة وشركاء التنمية الإقليمية والدولية من أجل وضع إطار لجذب استثمارات القطاع الخاص المسئولة والمستدامة، وخاصة للقطاع الخاص الأفريقي.

وأوضح أن المشاركة بالمنتدى؛ لتوفير بيئة جاذبة لاستثمارات الطاقة المتجددة والعمل على تطويرها؛ لتسرّع مصر والدول الشقيقة من القارة السمراء من خطاها نحو التحول إلى التكنولوجيات الحديثة للطاقات المتجددة.

وتابع: تأتي مثل هذه اللقاءات تفعيلاً لسياسة الحكومة المصرية ممثلة في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، لدعم وتعزيز التعاون مع الدول الأفريقية لتحقيق النفع لكافة الأطراف، والاستفادة من الإمكانات الكهرومائية الهائلة الموجودة بالقارة السمراء.

إعلان

إعلان

إعلان