"محمد" يطلب تطليق زوجته: "علقت لخطيبها القديم على النت"

02:31 ص الخميس 17 يناير 2019
"محمد" يطلب تطليق زوجته: "علقت لخطيبها القديم على النت"

أرشيفية

كتبت - فاطمة عادل:

أقام "محمد. ع - 33سنة"، دعوى قضائية ضد زوجته بمحكمة الأسرة بالتجمع الخامس، طالب فيها بتطليقها، وبرر ذلك في دعواه بـ"لقيتها مشغولة في تليفونها، خدته منها، عرفت أنها معلقة لخطيبها القديم على فيسبوك ومتابعة أخباره وبتطمن عليه".

ويروي الزوج تفاصيل زواجه قائلاً: "تزوجت من (شيماء. ح - 29سنة)، زواجًا تقليديًا بعدما رشحها إلى أحد الأصدقاء وتعرفت عليها أعجبت بها وبشخصيتها المتواضعة، علمت بخطبتها قبل ذلك من ابن الجيران وتحدثنا سويًا وشعرت بأنها تريد الزواج مني وليس لديها مشاعر لشخص آخر، فتحدثت مع أهلها عن تحديد الزفاف، وبالفعل وافق والدها وانتقلنا للمعيشة سويًا بعش الزوجية، واستمر زواجنا نحو 3 سنوات".

ويضيف: "بعد مرور الفترة الأولى من الزواج أنجبت زوجتي طفلتي (دعاء) والتي تبلغ من العمر حاليًا سنتين.. زوجتي شخصية عصبية وغيورة جدًا من الآخرين، فكلما نظرت إلى شيئ تريده، ما أدخلنا في الخلافات، وبدأت زوجتي تعاندني، وتختلق المشاكل حتى أترك المنزل لها طول النهار واطلع للنوم فقط".

يشتكي محمد زوجته قائلاً: "لاحظت اهتمامها الشديد بهاتفها المحمول وكلما رأيتها أتحدث معها عن ترك هاتفها والاهتمام بطفلتها ومنزلها.. تكرر الحديث معها كثيرًا حتى اتخذت منها موقفًا وقررت أعرف ما يشغلها وسحبت هاتفها لمشاهدته، وبعدها فوجئت بزوجتي التي تجلس معي تحت سقف واحد تشعر بالحب تجاه شخص آخر وهو خطبها القديم، ابن الجيران، وفضلت مواجهتها، ولمعرفة غلطها ارتفع صوتها، قررت الابتعاد عنها ومنع الكلام معها، حتى يأتي والدها ويضع حل لعلاقتنا، مراتي معلقة لخطبها القديم على فيسبوك وبينهم كلام على الخاص".

قرر الزوج التقاضي بمحكمة الأسرة بالتجمع الخامس لرفع دعوى تطليق للضرر منها، وحملت رقم 4257 لسنة 2018، ولا تزال منظورة إلى الآن أمام المحكمة، ولم يتم الفصل بها.​

إعلان

إعلان

إعلان