• العبادي يشكو في باريس من ضعف الدعم الدولي للعراق

    08:46 ص الثلاثاء 02 يونيو 2015
    العبادي يشكو في باريس من ضعف الدعم الدولي للعراق

    باريس – (بي بي سي):

    شكا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي يزور باريس لحضور اجتماعات دول التحالف الدولي ضد تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية، من ضعف الدعم الدولي المقدم للعراق، وقال إنه ثمة دلائل قليلة على وجود دعم دولي على الأرض.
    وأشار العبادي إلى أن معظم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية هم من المقاتلين الأجانب، مؤكدا أن تدفق المقاتلين الأجانب إلى العراق بات أكثر من السابق.

    ويسعى العبادي لحشد الدعم الدولي للعراق اثناء حضوره اجتماعات دول التحالف الدولي ضد تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية، التي تعقد في العاصمة الفرنسية باريس بحضور ممثلي نحو 20 دولة مشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.
    وسيكون على رأس الأجندة مراجعة استراتيجية التحالف في مواجهة التنظيم في ضوء استمرار تقدم التنظيم في العراق وسورية بعد سيطرته على الرمادي في العراق وتدمر في سوريا.

    وسيطرح المشاركون محاور عدة منها آليات عمل قوات التحالف بين الدولتين وقطع تمويل التنظيم وآليات التجنيد وأخيرا إمكانية تكثيف الضربات الجوية.  

    وشدد العبادي في تصريحاته في العاصمة الفرنسية على أن "ثمة مشكلة دولية، يجب أن تحل".
    وأوضح رئيس الوزراء العراقي إنه كان نحو 6 من كل 10 مقاتلين في التنظيم من العراقيين، بيد أن هذه النسبة قلبت في الوقت الحاضر.

    فتنظيم الدولة الإسلامية، داعش حسب تعبيره "يخلق جيلا جديدا من المقاتلين، مخلصين له، ومؤدلجين. وهم مستعدون للموت لكنهم ليسوا مفجرين انتحاريين"، موضحا أن الانتحاريين مستعدون للموت وليس القتال، ولكن هؤلاء مستعدون للقتال والموت معا، الأمر الذي يخلق عدوا خطرا.
    وتأتي تعليقات العبادي هذه بعد انفجار انتحاري استهدف قاعدة للقوات الأمنية العراقية وأودى بحياة 37 شخصا على الاقل. وتقول القوات الأمنية العراقية أنها تشن حملة عسكرية لاستعادة مدينة الرمادي من أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، والتي ستكون في قلب جدول أعمال اجتماعات التحالف.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان