إعلان

طارق عامر: إطلاق مركز التكنولوجيا المالية FinTech Hub"" الربع الأول من 2022

12:10 م الجمعة 08 أكتوبر 2021
طارق عامر: إطلاق مركز التكنولوجيا المالية FinTech Hub"" الربع الأول من 2022

طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري

كتبت- منال المصري:

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن البنك المركزي يعتزم إطلاق مركز التكنولوجيا المالية FinTech Hub"" في الربع الأول من العام القادم 2022 في مقره القديم بشارع قصر النيل علي أحدث مستوى عالمي بهدف دعم أفكار الشباب الابتكارية.

ويعمل مركز التكنولوجيا المالية (FinTech Hub" كمنصة موحدة تجمع كافة أطراف منظومة التكنولوجيا المالية في مكان واحد، بما فيهم رواد أعمال التكنولوجيا المالية، والمؤسسات المالية، والجهات الرقابية، ومقدمي الخدمات، وأصحاب الخبرات، والمستثمرين عن طريق توفير شبكة تواصل مع المستثمرين وصندوق التمويل لدعم ابتكارات التكنولوجيا المالية حتي تصبح مصر مركزا عالمياً لصناعة التكنولوجيا المالية عربيا وأفريقيا، وموطنا للجيل القادم من الخدمات المالية والمواهب والتطوير والابتكار بحسب بيان سابق للمركزي.

وأوضح عامر خلال كلمته في مؤتمر الأمن السيبراني أمس الخميس، إن المركزي قرر بالتعاون مع البنوك تأسيس صندوق دعم الأفكار الابتكارية للشباب برأسمال مليار جنيه.

وكان البنك المركزي المصري أعلن الشهر الماضي إن تحالفًا بنكيًا مكون من 3 بنوك الأهلي المصري والقاهرة ومصر يعتزم إطلاق صندوق دعم رؤوس أموال شركات التكنولوجيا المالية الناشئة في أكتوبر2021، برأس مال مليار جنيه مصري كحد أدنى بهدف رعاية المواهب الشابة، و تهيئة البيئة المناسبة لتقديم تطبيقات مبتكرة في هذا المجال.

وكان البنك المركزي أطلق أيضا مختبر التكنولوجيا المالية في يونيو 2019 بهدف تمكين المتقدمين من مقدمي خدمات التكنولوجيا المالية من اختبار ما لديهم من تطبيقات وحلول ونماذج أعمال أو تقنيات مبتكرة في بيئة عمل واقعية، وعلى عملاء حقيقيين، وهو ما يعني التشجيع على اعتماد وإطلاق تطبيقات التكنولوجيا المالية المبتكرة في القطاع المالي والمصرفي المصري، واختصار الوقت اللازم لإطلاق تطبيقات التكنولوجيا المالية المبتكرة وتقديمها داخل السوق المصري، وبالتالي خفض تكاليف تقديمها.

وأضاف طارق عامر أن المركزي قرر إنشاء أول وحدة للأمن السيبراني بكفاءات مشهود لها على مستوى المنطقة، مؤكدا أن التنسيق بين البنك المركزي ومؤسسات الدولة والبنوك أدى إلى تدعيم البنية التحتية الرقمية المصرفية واستخدام أفضل تقنيات الحماية الإكترونية، وتطوير وتأهيل الموظفين في الأمن السيبراني وتعظيم الاستفادة من أفضل الخبرات المتخصصين دوليا والتعرف علي أحدث استراتيجيات الجهاز المصرفي في الأمن السيبراني.

وانطلقت أمس فعاليات الملتقى المصرفي العربي الأول للأمن السيبراني الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر، وتستضيفه مدينة شرم الشيخ لمدة ثلاثة أيام خلال الفترة من 7-9 أكتوبر 2021.

ويشارك في الملتقى أكثر من 250 من خبراء البنوك المصرية والعربية وبعض الشركات المتخصصة في مجال الأمن السيبراني، بهدف تعميق معرفة وتطوير مهارات العاملين في مجال الأمن السيبراني في المصارف العربية بالوسائل والأدوات والتقنيات وأنظمة الرقابة اللازمة لمواجهة التهديدات السيبرانية والتصدي للهجمات الإلكترونية خاصة مع تزايد الاعتماد على التكنولوجيا المالية الرقمية

أفضل أسعار التكييفات

اعرف الاسعار
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي